كفاءة الإستفادة من أهم سمات ميزانية ١٤٣٨ / ١٤٣٩ هـ - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

جديد الأخبار ” وكيل امارة الباحة ” يترأس الاجتماع التحضيري الأول لمشاركة وفد المنطقة بمهرجان الجنادرية 32 «» «نعاش » تكرم الطلاب المتفوقين علمياً ودراسياً «» متحدث "الداخلية": قد يتم رفع سرعات بعض الطرق إلى 140 كلم في الساعة «» "الخدمة المدنية" تعلن الوظائف الهندسية مساء اليوم «» "الإسكان" تسوق 22 ألف وحدة سكنية في 8 مناطق بالمملكة مطلع الشهر المقبل «» حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس «» "الحريري": أعلنت التريث في تقديم استقالتي تجاوباً مع الرئيس عون «» "الداخلية" تكشف عن أجهزة رصد لمخالفات جديدة.. وتؤكد إعادة النظر في مبالغ المخالفات وسقف السرعات «» اتحاد القدم ينهي تعاقده مع مدرب المنتخب باوزا.. ويؤكد عمله على إنهاء التعاقد مع بديل «» "التحالف" يسمح بإخلاء 5 من موظفي اللجنة الدولية للصليب الأحمر من اليمن «»
جديد المقالات وجوههم تتلألأ بنور الشاشة «» قلمٌ كاذب «» وطن داخل وطن «» فاتورة الدم «» سد وادي العقيق ورؤية 2030 «» مهلا رجالنا «» تجانس الطين والجسد «» يا وزارة العمل ...أوقفوا التأشيرات ! «» زراعة الشجرة في النشاط المدرسي! «» وان تعدوا نعمة الله لا تحصوها «»


المقالات قلم حُر ✒ › كفاءة الإستفادة من أهم سمات ميزانية ١٤٣٨ / ١٤٣٩ هـ
كفاءة الإستفادة من أهم سمات ميزانية ١٤٣٨ / ١٤٣٩ هـ
د.محمد بن عبدالله آل قمبر
د.محمد بن عبدالله آل قمبر
03-25-1438 05:25 PM
عندما يكون أهل البلاد في وحدة صف يعتصمون بحبل الله جميعاً ولا يتفرقون ويذكرون نعمة الله عليهم ولا يقبلون دون التعاون على البر والتقوى بديلاً ، مطيعين بذلك أُولِي الأمر منهم ، ثم تعلن ميزاينة يقدر الإنفاق فيها بـ ٨٩٠ مليار ريال ، والإيرادات بـ ٦٩٢ مليار ريال ، ومنها ٢٠٠ مليار ريال لقطاع التعليم ، نعلم ان هدف الدولة حماية المستقبل بالعلم والعمل وإعداد المواطن للتنمية والتطور وإقتصاد معرفي متين ورفاهية منبثقة من تنمية مستدامة

عليه ينبغي علينا الإستجابة الدقيقة لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بإتخاذ كل الإجراءات المتوجبه بإتقان ، لرفع كفاءة الإنفاق والعمل ، ولما فيه تعزيز ومضاعفة قدراتنا الأساسية وتحويل قوانا إلى أدوات تمكننا من تحقيق مستقبل متنوع القدرات ، ومن ذلك إستغلال جميع الموارد المتاحة والتي وفرتها الدولة الكريمة بأعلى مستويات الكفاءة والوقوف ضد أي هدر للمقدرات المتاحة ، ومنها رأس المال البشري والبنية التحتية والأبنية الحكومية وكل ما هو موفر ، عبر زيادة إستعداد المشاركة في تحمل المسؤوليات الواجبة وفق أهداف الرؤية ٢٠٣٠ ، وعلى الجميع الإستفادة والمشاركة والمساهمة في الإنتاج وفق الأنظمة بكل إخلاص ومثابرة وتفاني وإجتهاد ، لاسيما فيما هو دون الطاقة الممكنة من الإنتاج والجوانب التي يمكن تعزيز كفاءة الإستفادة من مقدراتها البشرية والمادية ، وذلك سيساعدنا على إنهاء إعتمادنا على النفط وزيادة الإيرادات الغير نفطية وتوفير إقتصاد أكثر إستدامة ، والإلتزام ان نكون من أفضل الدول في الأداء ، في سبيل تلبية تطلعات القيادة الرشيدة وإحتياجات المواطنين

الدكتور محمد بن عبدالله آل قمبر



تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 609 |
9.01/10 (13 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter