كفاءة الإستفادة من أهم سمات ميزانية ١٤٣٨ / ١٤٣٩ هـ - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الجمعة 27 جمادى الأول 1438 / 24 فبراير 2017

جديد الأخبار جامعة الباحة تنظم دورة استراتيجيات التعامل مع ضغوط العمل «» "ال كليفيخ" للمرتبة التاسعة بإمارة الباحة «» "الصحة" تستبعد 2100 مدير سعودي لمراكزها الصحية وتعيّن أجانب بدلاً منهم «» تقرير رسمي: كف يد وتأديب أكثر من 1800 موظف حكومي تورطوا في قضايا فساد «» الأجهزه الأمنية بالرياض تستوقف قائد مركبة هرب من مركز الضبط الأمني «» "عسيري" تعليقاً على توصيات فريق تقييم الحوادث باليمن: نعمل على تنفيذها وتعويض المتضررين «» وزير التعليم: مدارسنا تفتقر للمعلمين الحقيقيين.. ويجب إعادة النظر في المناهج «» "الهيئة الطبية" تحدد موعد النظر في قضية الإعلامي "الثبيتي" بعد سنتين من وفاته بخطأ طبي «» حالة الطقس المتوقعة اليوم الجمعة «» «الانضباط» تغرّم المقهوي وعسيري 30 ألف ريال «»
جديد المقالات اضرار المضادات الحيوية على الفرد والمجتمع «» التجارة شطارة ... فأين التوطين؟ «» بمناسبة الهيئة «» تنهيده «» فسوق الدرباوية «» وقاية الشعوب ..! «» البحث العلمي في رؤية (2030) ! «» رحل سيف العشق «» مع احترامي للدجاجة.... «» يا وزارة التعليم ماذا أعددتم لتحقيق رؤية (2030) ؟ «»


المقالات كُتاب العقيق › كفاءة الإستفادة من أهم سمات ميزانية ١٤٣٨ / ١٤٣٩ هـ
كفاءة الإستفادة من أهم سمات ميزانية ١٤٣٨ / ١٤٣٩ هـ
د.محمد بن عبدالله آل قمبر
د.محمد بن عبدالله آل قمبر
03-25-1438 05:25 PM
عندما يكون أهل البلاد في وحدة صف يعتصمون بحبل الله جميعاً ولا يتفرقون ويذكرون نعمة الله عليهم ولا يقبلون دون التعاون على البر والتقوى بديلاً ، مطيعين بذلك أُولِي الأمر منهم ، ثم تعلن ميزاينة يقدر الإنفاق فيها بـ ٨٩٠ مليار ريال ، والإيرادات بـ ٦٩٢ مليار ريال ، ومنها ٢٠٠ مليار ريال لقطاع التعليم ، نعلم ان هدف الدولة حماية المستقبل بالعلم والعمل وإعداد المواطن للتنمية والتطور وإقتصاد معرفي متين ورفاهية منبثقة من تنمية مستدامة

عليه ينبغي علينا الإستجابة الدقيقة لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بإتخاذ كل الإجراءات المتوجبه بإتقان ، لرفع كفاءة الإنفاق والعمل ، ولما فيه تعزيز ومضاعفة قدراتنا الأساسية وتحويل قوانا إلى أدوات تمكننا من تحقيق مستقبل متنوع القدرات ، ومن ذلك إستغلال جميع الموارد المتاحة والتي وفرتها الدولة الكريمة بأعلى مستويات الكفاءة والوقوف ضد أي هدر للمقدرات المتاحة ، ومنها رأس المال البشري والبنية التحتية والأبنية الحكومية وكل ما هو موفر ، عبر زيادة إستعداد المشاركة في تحمل المسؤوليات الواجبة وفق أهداف الرؤية ٢٠٣٠ ، وعلى الجميع الإستفادة والمشاركة والمساهمة في الإنتاج وفق الأنظمة بكل إخلاص ومثابرة وتفاني وإجتهاد ، لاسيما فيما هو دون الطاقة الممكنة من الإنتاج والجوانب التي يمكن تعزيز كفاءة الإستفادة من مقدراتها البشرية والمادية ، وذلك سيساعدنا على إنهاء إعتمادنا على النفط وزيادة الإيرادات الغير نفطية وتوفير إقتصاد أكثر إستدامة ، والإلتزام ان نكون من أفضل الدول في الأداء ، في سبيل تلبية تطلعات القيادة الرشيدة وإحتياجات المواطنين

الدكتور محمد بن عبدالله آل قمبر



تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 342 |
5.50/10 (2 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter