يا وزارة العمل ...أوقفوا التأشيرات ! - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الأربعاء 30 ربيع الثاني 1439 / 17 يناير 2018

جديد الأخبار الأرصاد تحذر من طقس الأربعاء على 4 مدن «» “قيادة التحالف” توضح ملابسات اعتراض وتدمير صاروخ باليستي فوق جازان «» “النيابة العامة” توضح عقوبة تزوير الأوراق التجارية أو المالية أو المصرفية أو وثائق التأمين «» ‏‫توقعات بصرف بدل غلاء المعيشة لمستفيدي الضمان.. الخميس «» “أمن الدولة” يوضح تفاصيل مقتل المطلوب الأمني عبدالله القلاف في عملية أمنية بالعوامية «» وزير النقل يعفي مدير الطرق بجازان ويوجه بفتح التحقيق مع عدد من المسؤولين «» شيفو يغادر الاهلي «» "تركي آل الشيخ" يعتمد تشكيل مجلس إدارة النصر «» أمير منطقة الباحة يعزي في وفاة الشيخ مبشر الطالبي «» "الوزراء" يثمن بيان ترامب حول الاتفاق النووي الإيراني «»
جديد المقالات وداعاً إبراهيم خفاجي «» قدسٌ حزين «» أسطورة الارهاب «» قياس مؤشرات الأداء و" رؤية المملكة العربية السعودية 2030 " «» استوصي بك " يا أمة إقرأ " خيراً «» كن انت كما انت «» وجوههم تتلألأ بنور الشاشة «» قلمٌ كاذب «» وطن داخل وطن «» فاتورة الدم «»


المقالات قلم حُر ✒ › يا وزارة العمل ...أوقفوا التأشيرات !
يا وزارة العمل ...أوقفوا التأشيرات !
محمد أحمد آل مخزوم
محمد أحمد آل مخزوم
01-04-1439 09:19 PM
جهات عديدة نادت بتوطين الوظائف وقصر العمل بالقطاع الخاص على أبناء الوطن في عدة مجالات كان آخرها السعي الحثيث من وزارة العمل على سعودة قطاعات التجزئة في المجال التجاري ومحلات التموينات، ومع الجهود الحثيثة التي تبذلها وزارة العمل في هذا المضمار من خلال الحديث عبر المنابر الإعلامية في هذا الخصوص، إلا أن التطبيق على أرض الواقع لا يزال دون المستوى المأمول حتى الآن.
شاهدت كما شاهد غيري في المدن الكبرى كثير من محلات التموينات قد أقفلها أصحابها أو هي معروضة للتقبيل، ما يعني أن مجرد التفكير في سعودة هذا القطاع قد أتى بثماره وفتح مجالاً رحباً للشباب من أبناء الوطن للمسارعة في فتح محلاتهم إن هم أيقنوا أن الوزارة قد مضت قدماً في عملية التوطين دون اكتراث بما قد يترتب على هذا القرار من تبعات على كثير من رجال المال والأعمال الذين ضاقت بأنشطتهم الاستثمارية كافة أرجاء الوطن في ظل تدفق العمالة الوافدة للعمل لديهم بأجور متدنية، ما أتاح لهم التوسع في استثماراتهم وممارسة التستر التجاري طيلة العقود الماضية دون رقيب.
الحقيقة التي لا تقبل الشك أن وزير العمل الحالي قد أخذ على عاتقه توطين الوظائف في القطاع الخاص على محمل الجد، فأضحت وزارة العمل بتوجيهات معالي الوزير كخلية نحل للمسارعة في توطين هذا القطاع في فترة زمنية محدودة.
لا ينبغي لوزارة العمل أن تستجدي الشركات والمؤسسات الكبرى لتوظيف الشباب السعودي لديها، فهذه الشركات إنما تعمل تحت مظلة وزارة العمل، ولدى وزارة العمل القدرة إن هي أرادت التوطين للوظائف في القطاع الخاص أن تعمد إلى إيقاف التأشيرات بشكل نهائي والسماح بالخروج للوافدين نهائيا دون الخروج والعودة بعد انتهاء فترة العمل المحددة لهم نظاماً لدى هذه الشركات.
إن إيقاف وزارة العمل منح التأشيرات للمؤسسات والشركات ولو لعام واحد وعدم تجديد الإقامة للوافد من شأنه أن يجعل تلك الشركات تبحث عن المواطن السعودي المؤهل للعمل لديها، كما سوف تقوم بتدريبه على العمل دون أن تتجشم وزارة العمل القيام بالتدريب إلا في حدود ما يتعلق بالنشاطات التي لها طابع فردي دون غيرها من النشاطات.
عندما تعمل وزارة العمل بهذا القرار وتراقب عن كثب سوف ترى أن أعداداً هائلة من الشباب السعودي قد انخرط للعمل بجدارة في القطاع الخاص، كما سوف يدفع الشركات للبحث عن الشباب السعودي للعمل لديها سيما وعدد كبير منهم من ذوي الاختصاص بعد أن حازوا الشهادات العليا في جامعاتنا الحكومية أو من خلال برامج الابتعاث وهم يترقبون الفرص للعمل لدى هذه المؤسسات بعد أن انتظروا سنوات عديدة على رصيف البطالة.
كما يمكن أن تساهم وزارة العمل على تشجيع الشباب السعودي بالتكتل في مجموعات عمل لفتح مؤسسات وشركات حديثة ومساعدتهم بالتمويل والمشورة على أن تكون الشركات والمؤسسات الناشئة مشروطة بالتوطين بنسبة 100%، وحفز الشركات والمؤسسات التي لا يزال لديها فائض من العمالة الوافدة على التخلص تدريجيا مما لديها حتى لا تذبل تلك الشركات وتموت؛ والله الموفق.

- - - - - - - - - - - - - - - - -
تم إضافة المرفق التالي :
IMG_4974.JPG
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 3431 |
5.50/10 (2 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter