أسطورة الارهاب - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الخميس 5 ذو الحجة 1439 / 16 أغسطس 2018

جديد الأخبار مطالبات بحفظ آثار "طريق الفيل" و" جبل النخيراء" بالحرة شمال العقيق «» حـادث سيارة يتسبّب في سقوط برج ضغط عالٍ بالقنفذة وانقطاع التيار عن المنطقة المحيطة «» "الإسكان" تعلن رسميا تفعيل منتج "البناء الذاتي".. وتكشف آلية التقديم عليه ‎ «» سمو أمير منطقة الباحة يوجه بتقديم أفضل الخدمات للمواطنين خلال إجازة عيد الأضحى المبارك «» اختتام ملتقى نور الهدى الحادي عشر بمركز معشوقة «» وكيل إمارة منطقة الباحة يستقبل وكيل وزارة التعليم لتعليم البنين «» في نيوم.. خادم الحرمين يستقبل الرئيس المصري ويقيم مأدبة غداء تكريماً له «» شاهد..نادي مدرسة الحي بالعقيق يختتم برامجه بحضور سعادة وكيل وزارة التعليم للبنين «» شاهد.. اختتام الدورة الصيفية لحفظ القرآن الكريم وتجويده للعام 1439هـ «» استدعاء أكثر من 13 ألف مركبة من نوع "نيسان / نافار" لخلل في نافخ الوسادة الهوائية «»
جديد المقالات ممّا يؤسف له ! «» سد وادي العقيق ورؤية 2030 «» حالات شاذة «» STC رمضان كريم «» عدوى الجرب وتقاذف المسؤوليات! «» الجَرَب في الباحة !! «» احياء جفن واللحيان.. تحتاج انعاش بشريان رئيسي «» طفولة قتلتها سهام شهرة زائفة «» نظام المرور الجديد وفق الرؤية! «» وداعاً إبراهيم خفاجي «»


المقالات قلم حُر ✒ › أسطورة الارهاب
أسطورة الارهاب
ناصر محسن المسلمي
ناصر محسن المسلمي
03-16-1439 10:27 PM
نسمع دوما بالشماعه التي من خلالها يعلق صاحب الفعل أسباب فعلته الخاطئه عندما يلومه فرد او مجتمع او كيان او حتى دول .
و من هنا سمعنا بأسطورة الارهاب التي اختلقها أعداء الاسلام ( السنّه) ليدخلوا من خلالها الى معاقل المسلمين و مكامن قوتهم .. و للاسف وجدت هذه الشماعه من يسوق لها و يحييها و ينشرها بل و يرسخها في قلوب و عقول ناشئة لم يبلغوا الْحُلْم بعد !!!

فرأينا أفغانستان و باكستان و العراق و الشيشان تلك القوى العظمى تتساقط بايدي أعداء الاسلام الصحيح و الشماعه (( حرب الإرهابيين ))

هولاء الارهابين انتقلوا الى ليبيا و منها الى العراق ثانيةً ليتمكنوا من دخول سوريا ومنها الى لبنان و القادم ليس اجمل لهم باذن الله .

يحاول شرذمة قليلون التطاول في داخل بلادنا ليثيروا الارهاب و يسوقوا لافكار ساداتهم الغربيين بدعمٍ اتضح موخرا انه من ( الجار الجنب و الخائن العظيم) و لكن لن ينجحوا بامر الله

و ستظل دولتنا صامدة في وجه اعدئها و نحن يعلم صغيرنا قبل كبيرنا ان الهدف من وضع هذه الشماعات من حول بلادنا هو بلادنا نفسها .. لكن سيحمينا الله في ظل قادتنا الموفقين و في طل تطبيق احكام الشريعه المشرفه بامر الله سبحانه و تعالى .


ناصر المسلمي
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 9781 |
1.67/10 (70 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter