أسطورة الارهاب - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الأربعاء 17 رمضان 1440 / 22 مايو 2019

جديد الأخبارالمنتخب السعودي يفتتح تدريباته في بولندا قبل مواجهة فرنسا السبت المقبل «»وزير الحج والعمرة: نظام مقدمي خدمات حجاج الخارج نقلة نوعية لقطاع رائد في تسخير أفضل التقنيات لخدمة ضيوف الرحمن «»خادم الحرمين الشريفين يستقبل أصحاب السمو أمراء المناطق «»خادم الحرمين الشريفين يهنئ رئيس جمهورية إندونيسيا بمناسبة إعادة انتخابه لفترة رئاسية جديدة «»نائب وزير الحج والعمرة: نظام مقدمي خدمات حجاج الخارج يحقق الشفافية والتنافسية في خدمة ضيوف الرحمن «»مدير الأمن العام يقلد العميد الأحمدي رتبته الجديدة «»اللواء عبدالعزيز المسعد يكرم معالي مدير جامعة الباحه «» "السعودية للكهرباء": تقسيط تصفية الفاتورة الثابتة على 12 شهراً «»رئيس ديوان المظالم يرأس الإجتماع الثاني للجنة الإشرافية العليا لمناقشة مستجدات الخطة الاستراتيجية 2020 «»الأحوال المدنية تسهم مع الجهات الحكومية بمدينة الحجاج بحالة عمار في خدمة ضيوف الرحمن «»
جديد المقالاتسيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام «»هل الأمنُ والسلامُ في نزاع أم في وئام؟ «»وزارة الثقافة وصناعة الدراما «»أنا أُحب «»«هيئة نيوم الإعلامية» متى ستكون؟ «»حقيقة مسرحيه «»الخطر في بيوتنا «»جيل الأفذاذ تصنعه عزائم الرجال «»سوء الظن «»منازل .. للعرض فقط «»


المقالات قلم حُر ✒ › أسطورة الارهاب
أسطورة الارهاب
ناصر محسن المسلمي
ناصر محسن المسلمي
03-16-1439 10:27 PM
نسمع دوما بالشماعه التي من خلالها يعلق صاحب الفعل أسباب فعلته الخاطئه عندما يلومه فرد او مجتمع او كيان او حتى دول .
و من هنا سمعنا بأسطورة الارهاب التي اختلقها أعداء الاسلام ( السنّه) ليدخلوا من خلالها الى معاقل المسلمين و مكامن قوتهم .. و للاسف وجدت هذه الشماعه من يسوق لها و يحييها و ينشرها بل و يرسخها في قلوب و عقول ناشئة لم يبلغوا الْحُلْم بعد !!!

فرأينا أفغانستان و باكستان و العراق و الشيشان تلك القوى العظمى تتساقط بايدي أعداء الاسلام الصحيح و الشماعه (( حرب الإرهابيين ))

هولاء الارهابين انتقلوا الى ليبيا و منها الى العراق ثانيةً ليتمكنوا من دخول سوريا ومنها الى لبنان و القادم ليس اجمل لهم باذن الله .

يحاول شرذمة قليلون التطاول في داخل بلادنا ليثيروا الارهاب و يسوقوا لافكار ساداتهم الغربيين بدعمٍ اتضح موخرا انه من ( الجار الجنب و الخائن العظيم) و لكن لن ينجحوا بامر الله

و ستظل دولتنا صامدة في وجه اعدئها و نحن يعلم صغيرنا قبل كبيرنا ان الهدف من وضع هذه الشماعات من حول بلادنا هو بلادنا نفسها .. لكن سيحمينا الله في ظل قادتنا الموفقين و في طل تطبيق احكام الشريعه المشرفه بامر الله سبحانه و تعالى .


ناصر المسلمي
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 10098 |
1.34/10 (71 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter