سوء الظن - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الأحد 24 ذو الحجة 1440 / 25 أغسطس 2019

جديد الأخبارسمو الأمير خالد الفيصل يستعرض الخطة المستقبلية لشركة المياه الوطنية «» رئيس البنك الإسلامي للتنمية يوقع اتفاقية مع وزير مالية أفغانستان «»الرئيس الأفغاني يستقبل وزير التجارة والاستثمار «»رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية يستقبل وزير الدولة للشؤون الخارجية «»مجلس شؤون الأسرة يعقد جلسته السادسة ويدشن موقعه الإلكتروني «»سمو الأمير العميد بدر بن سعود : القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام تكمل استعداداتها لموسم العمرة «»مصرع ثلاثه في حادث مروع على طريق جرب جعبة «»“شرطة العقيق” تقبض على سارق جيب لكزس في وقت قياسي «»"موسم الطائف" يسهم في تدريب وتأهيل 1522 شاباً وفتاة «»أخضر السلة في مواجهة حاسمة أمام الكويت لخطف بطاقة الصعود الي آسيا «»
جديد المقالاترحمك الله ابامحمد «»سيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام «»هل الأمنُ والسلامُ في نزاع أم في وئام؟ «»وزارة الثقافة وصناعة الدراما «»أنا أُحب «»«هيئة نيوم الإعلامية» متى ستكون؟ «»حقيقة مسرحيه «»الخطر في بيوتنا «»جيل الأفذاذ تصنعه عزائم الرجال «»سوء الظن «»


المقالات قلم حُر ✒ › سوء الظن
سوء الظن
ناصر محسن المسلمي
ناصر محسن المسلمي
06-18-1440 08:54 PM
كثيرا ما لاحظنا و سمعنا عن خلاف نشب بين صديقين عزيزين او قريبين او حتى احبه ..
لم يكن بينهم الا كل ود و حب و احترام ..
و لكن من غير مقدمات نشب الخلاف و انقلبت العلاقه رأساً على عقب ...!!

و عند الرجوع الى الأسباب التي أدت الى تباعد الأقرباء و تفرق الأصدقاء و غياب الاحباء ..

نجد السبب تافهً يكاد لا يذكر
و الحقيقه انه شي مؤسف ان يؤدي سبب مثل هذا الى كل هذه الإشكاليات ... و السبب الطامه !!

هو (( سوء الظن ))
نعم .... كم فرق سوء الظن من احبه و كم سبب من مشاكل لا حصر لها ..

قد يأتي سوء الظن من كلمه سمعتها
او مكالمه لم ترد عليها
او رسالة قراءتها ولكن لم تتمكن من الرد
او مناسبة لم تحضرها
او مريض لم تعوده

و صور سوء الظن المفرقه أيضا لا حصر لها ..

لماذا لا نعمل بقول الله تعالى و وصيته :
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ.... الآيه ))

لماذا لا نلتمس العذر لإخواننا و اخواتنا و كل من تربطنا بهم علاقة من قريب او بعيد
ليس عذرا واحد بل ( سبعين عذرا )

إن الكثير للاسف .. اصبح يظن في كل كلمه تقال و كل حركة تُعمل و كل ما يحدث من حوله هو محل الظن
و هذه للاسف بداية مرض عضال قد يصعب التخلص منه .

معاً لنصفي النيه و لنحسن الظن في من حولنا و لنرتقي بتعاملنا وِفق ما وصانا به ربنا في كتابه او وصانا به رسوله الكريم صلى الله عليه و سلم

كي نحيا حياةً طيبة مطمئنه .
تعليقات : 4 | إهداء : 0 | زيارات : 10085 |
4.58/10 (2578 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


التعليقات
30034 Romania "****" تاريخ التعليق : 06-19-1440 08:40 AM
كلام جمييل جدا وواقعي وكلنا تعاني من ذلك .نسأل الله ان يهدي الجميع الى مافيه الخير واللصلاح وان يجمع قلوبنا على محبته ورضاه.


30035 Saudi Arabia "القرآن رفيقي" تاريخ التعليق : 06-19-1440 06:00 PM
السلام عليكم
احسنت استاذ ناصر الكلام في هذا الموضوع هام للغاية احسنت واوجزت
ورحم الله امام دار الهجرة حين قال ( ماكان لله يبقى ) وهو مانقوله (ماكان لله دام واتصل وما كان لغير الله انقطع وانفصل )
فإذا كانت اصل العلاقة لله والصحبة في الله فهي على اساس متين لا يفرقها سوء الظن بل حتى لو أحد مشى بالنميمة بين التحاحبين في الله لا يستطيع ان يفرق بينهما لان اساس العلاقة لله وفي الله
منه قول الله
0 أفمن أسس بنيانه على تقوي من الله )
والحمد لله رب العالمين


30036 European Union "فواز الحربي" تاريخ التعليق : 06-19-1440 06:43 PM
ابيض وجهه


30037 "جمااالكه" تاريخ التعليق : 06-20-1440 02:25 PM
كلام جميل جدا لاهنت يا حضرت الأديب الاستاذ ناصر