حقيقة مسرحيه - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الإثنين 22 صفر 1441 / 21 أكتوبر 2019

جديد الأخبارمؤشرات إيجابية لعودة شركات النفط واستئناف عمليات الإنتاج والاستكشاف في اليمن «»الجامعة العربية تعتبر أن قضية المياه قضية إقليمية «»الفيصلي يفوز على الحزم في ختام الجولة السابعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان «»الفريق الأول بنادي الشباب يكتفي بتدريبات استرجاعية واستشفائية.. وفوز يد الشباب على النصر «»دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين: أبها والفيحاء يتعادلان في الجولة السابعة «»موسم الرياض .. "ونتر وندرلاند" ينطلق بفعاليات متنوعة الثلاثاء المقبل «»"التجارة والاستثمار" تستطلع آراء المهتمين والعموم حيال مشروعي إجراءات ودليل تراخيص الاستيراد «»مدير جامعة الباحة يعتمد إنشاء 16 نادياً طلابياً بالجامعة «»مدير تعليم الباحة يفتتح بطولة مهرجان الرياضة المدرسية للصغار «»سمو الأمير حسام بن سعود يستقبل مدير شرطة منطقة الباحة «»
جديد المقالاتكيف تكون ناجحاً «»رحمك الله ابامحمد «»سيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام «»هل الأمنُ والسلامُ في نزاع أم في وئام؟ «»وزارة الثقافة وصناعة الدراما «»أنا أُحب «»«هيئة نيوم الإعلامية» متى ستكون؟ «»حقيقة مسرحيه «»الخطر في بيوتنا «»جيل الأفذاذ تصنعه عزائم الرجال «»


المقالات قلم حُر ✒ › حقيقة مسرحيه
حقيقة مسرحيه
ناصر محسن المسلمي
ناصر محسن المسلمي
07-13-1440 12:38 AM
قبل ١٢ سنه ... قدمت لطلابي في الصف الاول ثانوي مسرحيه بعنوان (( اريد دم ))

مختصر قصتها ... شاب مبتعث و يحدث له حادث ادى لإصابته بنزيف و يحتاج عاجلا لدم .

و يقوم احد مرافقيه بالبحث عن دم له في مراكز للدم و يجد عدت أنواع من الدم .... دم شخص أوربي وهو غالي الثمن و دم أمريكي و كذلك غالي الثمن و دم يهودي و أيضا لا يقل عن سابقيه

و فجاه يناديه شاب ضعيف بصوت خافت ((( لدي دمٌ رخيص )))

و يتعرف على الشاب فيجده شاب (مسلم) و دمه باقل الأثمان ليأخذه لاخيه المصاب .

و هي كانت رساله مضمنه في وقتها .

لكن عندما نرى و نسمع عن احداث المسلمين اليوم التي يندى لها الجبين نعلم يقينا ان دم المسلم ( و اهل السنة خاصة ) اقل من الرخيص بل بلا ثمن .

يقتل المسلمون غدرا في مساجدهم و بين مصاحفهم .... و لا يحرك ذلك ساكناً في تلك المنظمات و الجماعات التي تدخلت حتى في شؤون البلدان الاسلاميه الخاصه .

حتى البهائم حول العالم لها جمعيات لحمايتها من الانقراض و من القتل .
و يحاسب متعدي نظام الحيوانات بالغرامة و السجن و قد تصل الإعدام .

و المسلم يقتل يصلب يحرق يطرد من بلاده يشرد يعذب ...و لا رادع للمعتدين المفسدين القتله .

بل يستحي العالم الغربي و الاوربي عامةً ان يطلق كلمة ارهابي على منفذ مذبحة نيوزلندا فهو في اعينهم (( متطرف او مريض او منحرف .....))

لكنه في اعين المنصفين من المسلمين (( ارهابي )) قاتل ظالم ومن يرضى بعمله و يدعمه و يدعو لمثله من اَي الديانات و الطوائف فهو ارهابي يستحق الزوال من الدنيا .
تعليقات : 4 | إهداء : 0 | زيارات : 11889 |
2.09/10 (15 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


التعليقات
30039 Romania "سالم الصفحاني" تاريخ التعليق : 07-13-1440 01:30 AM
أبدعت يأستاذ ناصر بارك الله فيك ، حقيقه كلام عين الصواب لقد صبت الهدف .


30040 Saudi Arabia "القرآن رفيقي" تاريخ التعليق : 07-13-1440 10:40 AM
نعم أحسنت أستاذ ناصر جزاك الله خيرا ولكن السؤال هنا متى أصبح دم المسلمين بأرخص الأثمان بل كما تفضلت أصبح بلا ثمن ؟
الاجابة : لقد هان المسلمون يوم أن هان عليهم دينهم ، يوم أن فرطوا في كتاب ربهم وابتهعدوا عن سنة نبيهم ، يوم أن أصاابهم الوهن تداعت عليهم الأمم
فالمخرج والعلاج : هو العودة الى التمسك بكتاب ربنا وسنة نبينا صلى الله عليه وسلم بفهم الصحابة الذين عاينوا التنزيل وتعليم الدين من قبل العلماء الربانيين والاهتمام بحلقات القرآن التي أصبحت غير موجودة اطلاقا في بعض المراكز والقرى العود الحميد للتمسك بالدين كما قال سلفنا الصالح ( دينك دينك ..لحمك دمك )) وكما قال امام دار الهجرة( الامام مالك رحمه الله ) السنة سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها هلك ..
وفقنا الله واياكم لما فيه الصلاح والتمكين،،
والحمد لله رب العالمين .


30041 "فهم مقعد الغامدي" تاريخ التعليق : 07-13-1440 03:23 PM
لو حصل للمسلمين أن يتكاتفوا بكل ما أوتوا من قوّة لما اُسترخِصَ دمُ المسلم ولكن مع الأسف نعاني في المجتمع من التفكك والطبقية التي تفرّق بين المسلم وأخيه.


30042 Romania "شــداابوراس" تاريخ التعليق : 07-14-1440 12:48 AM
ابدعت ابا عبدالمحسن ،،والله ينصر الإسلام والمسلمين ويدمر أعداء الدين
ويحمي شباب المسلمين عامه وشبابنا خاصه ويحمي بلدان المسلمين وبلادنا خاصه
من كيد الكائدين ومكر الماكرين ..