إضراب تام من سائقي النقل بابتدائية ومتوسطة الجاوة - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الجمعة 25 جمادى الثاني 1438 / 24 مارس 2017

جديد الأخبار أمسية شعرية ومسابقات في "ملتقى الخير" تنال تفاعل الجمهور «» "ملتقى الخير" مدرسة عامر الشامي بالعقيق تنظم دورات تدريبية لطلابها «» شاهد..محافظ العقيق يدشن فعاليات ملتقى الخير «» تعليم الباحة يشارك في بطولة الفرق المدرسية للمرحلة الثانوية «» تعليم الباحة والكلية التقنية تعاون بناء وأهداف مشتركة «» المركز الطبي الجامعي بجامعة الباحة يُنظم حملة توعوية بأضرار السمنة «» تعليم الباحة ينقل تجاربه في خدمات الطلاب لتعليم جازان «» "هيئة النقل": 70% من مركبات الأجرة تسير في الشوارع دون ركاب «» "عضوات شورى" يطالبن بضم النساء لـ"الإفتاء" والحد من الفتاوى الشاذة «» وكيل "الكهرباء": تقديم خدمة بجودة وموثوقية يتطلب مراجعة الأسعار.. والدعم ظاهرة غير إيجابية وعدو للاقتصاد «»
جديد المقالات القدوة المشروخة «» يا إدارة المرور... ما هكذا تورد الإبل ! «» قيمة الأمن باحترام رجاله ! «» أماكن لاتنسى من الذاكرة «» مصائب الشات «» اضرار المضادات الحيوية على الفرد والمجتمع «» التجارة شطارة ... فأين التوطين؟ «» بمناسبة الهيئة «» تنهيده «» فسوق الدرباوية «»


الأخبار صوت المواطن › إضراب تام من سائقي النقل بابتدائية ومتوسطة الجاوة
إضراب تام من سائقي النقل بابتدائية ومتوسطة الجاوة
إضراب تام من سائقي النقل بابتدائية ومتوسطة الجاوة


صحيفة - محمد عاضة بعد عدة مراجعات لإدارة التربية والتعليم والشركة المتعهدة وجد سائقي النقل الذين يقومون بنقل طلاب المرحلتين أنفسهم في مهب الريح وبلا مرجعية واضحة فهم بين سندان الادارة ومطرقة الشركة سياراتهم الشخصية تهالكت فلا يملكون حق الصيانة والمحروقات فمن ستة أشهر لم يستلموا رواتبهم وفي اخر المطاف اعتذرت الادارة وأحالت الامر للشركة والشركة لا ترد على اتصالات واستفسارات الموظفين
الجدير بالذكر ان اليوم كثير من الطلاب بقي في مواقف النقل الى الساعة الثامنة والبعض غائب والاخرين أتوا مشيا على الأقدام
التقت صحيفة العقيق ببعض أولياء الأمور فأبدوا استيائهم من الوضع السيء للنقل وغياب ابنائهم الذي سيستمر باستمرار غياب النقل المدرسي لظروف الطبيعة وقال احدهم نناشد وزير التربية والتعليم والقيادة الراشدة بان تنظر لا بناءنا بعين الابوة الحانية.
ضيف في : 05-11-1436 09:18 AM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 2005 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
1.74/10 (8 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك