محافظة العقيق .. شموخ الماضي وزهاء الحاضر وقلب منطقة الباحة النابض - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الإثنين 11 ربيع الأول 1440 / 19 نوفمبر 2018

جديد الأخبار سفير المملكة لدى الأردن يستقبل بعثة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم في عمّان «» اعتماد آلية تنفيذ مبادرة " مكة .. بلا مخلفات بناء " «» تصحيح أوضاع الاستراحات التجارية والخاصة داخل المخططات السكنية بمكة المكرمة «» الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي يستقبل سفير ألمانيا لدى المملكة «» أمانة الطائف تعالج أكثر من 480 شكوى وبلاغا «» اطلاق التشغيل الفعلي لإضاءة المرافق العامة بالطاقة الشمسية بالأحساء «» خادم الحرمين الشريفين يصدر أمراً ملكياً بتعيين 35 قاضياً بديوان المظالم «» حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد «» اطلاق نار على مواطن في قرية المزرع «» جامعة الباحة تطلق فعاليات الأسبوع العالمي لريادة الأعمال «»
جديد المقالات الى محافظ محافظه العقيق الجديد !! «» ممّا يؤسف له ! «» سد وادي العقيق ورؤية 2030 «» حالات شاذة «» STC رمضان كريم «» عدوى الجرب وتقاذف المسؤوليات! «» الجَرَب في الباحة !! «» احياء جفن واللحيان.. تحتاج انعاش بشريان رئيسي «» طفولة قتلتها سهام شهرة زائفة «» نظام المرور الجديد وفق الرؤية! «»


الأخبار العقيق › محافظة العقيق .. شموخ الماضي وزهاء الحاضر وقلب منطقة الباحة النابض
محافظة العقيق .. شموخ الماضي وزهاء الحاضر وقلب منطقة الباحة النابض
محافظة العقيق .. شموخ الماضي وزهاء الحاضر وقلب منطقة الباحة النابض


صحيفة العقيق - واس :

تقف محافظة العقيق التابعة لمنطقة الباحة شامخة بإرثها التاريخي العريق ، وزاهية بحاضرها الرشيق ، فهي قلب المنطقة النابض بالماء والمليء بالغذاء ، ومحط رحال المسافرين للمنطقة عبر بوابتها الجوية ، بصفتها همزة وصل بين مدينة الباحة ومختلف محافظات سراة المنطقة عبر شبكة الطرق الحديثة فيها ،علاوة على ارتباطها بالمناطق المجاورة كالرياض وعسير ومكة المكرمة.
وفي رحلة استطلاعية لوكالة الأنباء السعودية في محافظة العقيق ، بدأت من أطراف المحافظة المحاذية لمدينة الباحة , برز جلياً حجم المشاريع التعلمية الكبرى التي نفذت بالمنطقة ، فهي تضم المقر الرئيس للكلية التقنية ، والمدينة الجامعية ، إلى جانب العديد من المنشآت التعليمية الأخرى.
ومرورا بوسط مدينة العقيق عبر الطريق الجديد الذي يجري العمل على استكماله حاليا لربط المحافظة بمدينة الباحة ، استوقفنا ميدان السارية التي تحمل راية التوحيد / لا إله إلا الله محمد رسول الله / بارتفاع يصل إلى /40/ متراً , ويمثل هذا الميدان النواة الحقيقية للمحافظة حيث يربط مدينة العقيق بالمراكز التابعة للمحافظة كمركز جرب ، وكرا الحائط , وراخ , والخيالة " فضلاً عن ربطه بمحافظتي القرى والمندق ومدينة الباحة ومطار المنطقة وصولاً إلى محافظة بلجرشي وطريق الرياض الجديد الذي يختصر أكثر من / 300 / كيلو متر عن الطريق السابق المرتبط بمحافظة الطائف .
وتعد محافظة العقيق المصدر الأساسي للمياه في الوقت الحاضر , فهي تضم العديد من الأودية كالعقيق واللحيان وجرب وكرا ووراخ وثراد الأمر الذي جعلها تحظى بمجموعة من السدود العملاقة ، من أبرزها سد وادي العقيق ووادي ثراد - أكبر سدود المنطقة - اللذان يعملان إلى جانب السدود الأخرى على احتجاز مياه الأمطار ، ثم ضخها عبر الشبكات الأرضية لمختلف أنحاء المنطقة .
وثمة ما يميز العقيق ، فزيادة على أنها مصدر غني بالمياه ، فهي ثرية بالغذاء لكثافة مزارعها ، وتشتهر بتنوع منتجاتها الزراعية كالتمور التي تنتج كميات كبيرة ، فضلا عن منتجات الفواكه كالعنب والرمان والمشمش والحمضيات والقمح والشعير ، إلى جانب الخضراوات.
وللعقيق الشرقية والجنوبية تاريخ عريق مع الماضي ، فهي تحمل الكثير من الآثار البارزة ، مثل طريق التجارة القديم أو طريق الحج اليمني الأعلى / النجدي / الذي شهد في العصور البائدة مرور الكثير من قوافل الحجاج والقوافل التجارية من وإلى مكة المكرمة , وهو يمتد على الأطراف الشرقية من المحافظة ، ويسير بشكل متعرج يتراوح عرضه ما بين 2.5 إلى 5 أمتار مرصوف بالحجارة ووضع على ضفتيه جدارين صغيرين لحمايته , ويضم الطريق على أطرافه محطات صغيرة منها محطة القرحاء وحرة البقوم التي يقترب مسار الطريق منها إلى طرفها الجنوبي الغربي .
وتكتنز المحافظة بالعديد من الكتابات والنقوش الإسلامية التي يؤرخ بعضها بالفترة ما بين القرن الأول وحتى القرن الثالث الهجري , وبعض المواقع الأثرية التي تؤرخ بالفترة الإسلامية مثل موقع بهر وموقع جنوب غربي العقيق وقرية المعملة وروضة بني سيد وغيرها .

وللشمال تضم العقيق بين جنباتها عدداً من المناجم التعدينية ، خصوصا في موقع / اللغبة / الذي تنتشر فيه كميات من النحاس الذي أذكى الحركة التجارية إبان العصرين العباسي الأول والثاني، فضلاً عن الجبال الجرانيتية والحرات البركانية التي تحف المحافظة .
وللتجارة نصيب وافر بالمحافظة حيث تضم مختلف المحلات التجارية كالبنوك والمطاعم والبقالات ومحلات الحلاقة وأسواق الزل والمفارش والملبوسات والأواني المنزلية وغيرها إلى جانب السوق الشعبي بها المحدد بيوم الأربعاء من كل أسبوع الذي يتميز بكثرة الوافدين إليه من المهتمين بحركة التجارة من بيع وشراء من كافة مراكز المحافظة ومن المحافظات المجاورة وخاصة في مجال تجارة المواشي التي تشكل الدخل الرئيسي للعديد من سكان العقيق .
وفيما يتعلق بالفنون الشعبية فاللعب والعرضة ، أبرز الفنون الشعبية التي تشتهر بها محافظة العقيق إلا أن العرضة تعد اللون الشعبي السائد في المحافظة وفي بقية محافظات منطقة الباحة , وكون غالبية سكان المحافظة من البادية فقد اشتهرت العقيق بتعدد شعرائها وبكثرة المتذوقين للشعر الأمر الذي جعل معظم مجالسها مليئة بالقصائد الشعبية بمختلف ألوانها .
وتظل محافظة العقيق في الوقت الحاضر شاهدة على حجم الإنفاق الحكومي التنموي فقد تم تخطيط معظم أراضيها حيث اعتمد للمحافظة نحو / 11 / مخطط سكني وزع من خلالها قرابة / 4122 / قطعة أرض على المواطنين وتبقى نحو / 1718 / قطعة أرض شاغرة فيما يجري العمل حالياً على اعتماد أربعة مخططات جديدة تضم أكثر من / 3000 / قطعة أرض .
وحظيت العقيق ومراكزها على العديد من المشروعات التنموية كالسفلتة والكهرباء والهاتف والمياه والمدارس والمستشفيات والمراكز الصحية وغيرها فضلاً عن المقار الحكومية لمختلف الإدارات التي نفذ معظم مبانيها على الطراز المعماري الذي تشتهر به المحافظة ، وعلى نحو يتلاءم مع طبيعتها.
وتمثل التضاريس السهلية الشاسعة لمدينة العقيق أحد أهم الأسباب التي جعلت المدينة تحظى باحتضان بعض المشاريع الرئيسية بالمنطقة التي يأتي في مقدمتها مطار منطقة الباحة الإقليمي الذي يشهد حركة ملاحية طيلة أيام العام إلى جانب نادي الفروسية الذي يقام على مضماره في كل صيف العديد من السباقات لهذه الرياضة العربية الأصيلة.
ولعل أبرز ما يميز محافظة العقيق هي تلك الأجواء المعتدلة خاصة في فصل الشتاء الأمر الذي يجعل ليل العقيق أكثر أُنساً في ظل تواجد سكان المحافظة والمحافظات المجاورة في مختلف المتنزهات والأماكن البرية والساحات المفتوحة كساحة اللياقة البدنية التي تمثل علامة فارقة في تطور ونمو الخدمات البلدية الترفيهية .
ولا تزال محافظة العقيق تحظى بالعديد من المشاريع التنموية والحيوية التي كان آخرها توقيع هيئة المدن الصناعية لمشروع تطوير المدينة الصناعية بالمحافظة الذي يتضمن المرحلة الأولى من المدينة الصناعية بمساحة مليون متر مربع وبتكلفة تبلغ / 50 / مليون ريال , مع العلم أن مساحة المدينة الصناعية التي تقع في منطقة غنية بالمعادن تبلغ ثلاثة ملايين متر مربع.
ضيف في : 01-12-1432 02:55 AM | تعليقات : 4 | إهداء : 0 | زيارات : 2014 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
8.00/10 (64 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك



التعليقات
339 Saudi Arabia "ابوياسر"
تقرير راااائع ومميز

فعلاُ العقيق عاصمة الباحة الاداريه والاقتصادية .

مشكورررررين


340 Saudi Arabia "الزهراني"
هنياً لنا جميع بهذة المحافظة التي تجمع ابناء العمومه

من الاحسن الى الاحسن ان شاء الله