"شرطة الرياض" تداهم عدداً من المواقع بحثاً عن الطفلة "جوري".. وتؤكد: العثور عليها بات قريباً - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الجمعة 25 جمادى الثاني 1438 / 24 مارس 2017

جديد الأخبار أمسية شعرية ومسابقات في "ملتقى الخير" تنال تفاعل الجمهور «» "ملتقى الخير" مدرسة عامر الشامي بالعقيق تنظم دورات تدريبية لطلابها «» شاهد..محافظ العقيق يدشن فعاليات ملتقى الخير «» تعليم الباحة يشارك في بطولة الفرق المدرسية للمرحلة الثانوية «» تعليم الباحة والكلية التقنية تعاون بناء وأهداف مشتركة «» المركز الطبي الجامعي بجامعة الباحة يُنظم حملة توعوية بأضرار السمنة «» تعليم الباحة ينقل تجاربه في خدمات الطلاب لتعليم جازان «» "هيئة النقل": 70% من مركبات الأجرة تسير في الشوارع دون ركاب «» "عضوات شورى" يطالبن بضم النساء لـ"الإفتاء" والحد من الفتاوى الشاذة «» وكيل "الكهرباء": تقديم خدمة بجودة وموثوقية يتطلب مراجعة الأسعار.. والدعم ظاهرة غير إيجابية وعدو للاقتصاد «»
جديد المقالات القدوة المشروخة «» يا إدارة المرور... ما هكذا تورد الإبل ! «» قيمة الأمن باحترام رجاله ! «» أماكن لاتنسى من الذاكرة «» مصائب الشات «» اضرار المضادات الحيوية على الفرد والمجتمع «» التجارة شطارة ... فأين التوطين؟ «» بمناسبة الهيئة «» تنهيده «» فسوق الدرباوية «»


الأخبار مسرح الحوادث › "شرطة الرياض" تداهم عدداً من المواقع بحثاً عن الطفلة "جوري".. وتؤكد: العثور عليها بات قريباً
"شرطة الرياض" تداهم عدداً من المواقع بحثاً عن الطفلة "جوري".. وتؤكد: العثور عليها بات قريباً


صحيفة العقيق - متابعة : تواصل شرطة منطقة الرياض عمليات البحث، للعثور على الطفلة جوري الخالدي، التي اختطفت يوم الجمعة الماضي، أثناء وجودها رفقة والديها في مستوصف طبي بالرياض، حيث داهمت إدارة التحريات والبحث الجنائي بالشرطة عدداً من المواقع المشتبه فيها بحثاً عن الطفلة.

وبحسب المصادر وفقا لصحيفة "الرياض"، فإن إدارة التحريات استجوبت بعض الأشخاص الموجودين في تلك المواقع، للتعرف على الشخص الذي رصدته كاميرات المراقبة داخل المستوصف، والذي استدرج الطفلة وظلّ يلاعبها حتى أركبها في سيارته وغاب عن الأنظار.

وطمأنت شرطة الرياض، أسرة الطفلة، بأن عمليات البحث مستمرة، وأن العثور عليها بات قريباً.
ضيف في : 02-13-1437 01:23 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 768 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
4.00/10 (2 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك