"شرطة الرياض" تداهم عدداً من المواقع بحثاً عن الطفلة "جوري".. وتؤكد: العثور عليها بات قريباً - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الأحد 2 جمادى الثاني 1439 / 18 فبراير 2018

جديد الأخبار "البذور والحبوب الزراعية" تلفت زوار قرية الباحة التراثية «» " نقل الباحة " : تزيل انهياراً صخرياً بعقبة حزنة ببلجرشي «» تكليف قيادات جديدة بفرع هيئة الهلال الأحمر بالباحة «» "حساب المواطن" يوضِّح كيفية التعامل مع الاعتراضات على مبالغ الدعم «» “التخصصات الصحية” تعلن ارتفاع نسب اجتياز اختباراتها «» "الخدمة المدنية" و"تقويم التعليم" تبحثان مشروع الإطار السعودي للمؤهلات «» التحالف العربي يستهدف تعزيزات تابعة لمليشيا الحوثي الانقلابية «» «العقاري» يطلق خدمتي «اعرف دورك» و«عجلها» لتقليص مدة الانتظار «» الأمن العام: بدء تطبيق «سرعة الـ140» بعد يومين على هذه الطرق «» بدء التقديم للنقل من الوظيفة الإدارية إلى التعليمية غدًا «»
جديد المقالات طفولة قتلتها سهام شهرة زائفة «» نظام المرور الجديد وفق الرؤية! «» وداعاً إبراهيم خفاجي «» قدسٌ حزين «» أسطورة الارهاب «» قياس مؤشرات الأداء و" رؤية المملكة العربية السعودية 2030 " «» استوصي بك " يا أمة إقرأ " خيراً «» كن انت كما انت «» وجوههم تتلألأ بنور الشاشة «» قلمٌ كاذب «»


الأخبار مسرح الحوادث › "شرطة الرياض" تداهم عدداً من المواقع بحثاً عن الطفلة "جوري".. وتؤكد: العثور عليها بات قريباً
"شرطة الرياض" تداهم عدداً من المواقع بحثاً عن الطفلة "جوري".. وتؤكد: العثور عليها بات قريباً


صحيفة العقيق - متابعة : تواصل شرطة منطقة الرياض عمليات البحث، للعثور على الطفلة جوري الخالدي، التي اختطفت يوم الجمعة الماضي، أثناء وجودها رفقة والديها في مستوصف طبي بالرياض، حيث داهمت إدارة التحريات والبحث الجنائي بالشرطة عدداً من المواقع المشتبه فيها بحثاً عن الطفلة.

وبحسب المصادر وفقا لصحيفة "الرياض"، فإن إدارة التحريات استجوبت بعض الأشخاص الموجودين في تلك المواقع، للتعرف على الشخص الذي رصدته كاميرات المراقبة داخل المستوصف، والذي استدرج الطفلة وظلّ يلاعبها حتى أركبها في سيارته وغاب عن الأنظار.

وطمأنت شرطة الرياض، أسرة الطفلة، بأن عمليات البحث مستمرة، وأن العثور عليها بات قريباً.
ضيف في : 02-13-1437 02:23 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1159 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
1.75/10 (4 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك