وفاة معلم أثناء حصة القرآن بالمدرسة.. وزملاؤه يروون تفاصيل اللحظات الأخيرة - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الثلاثاء 4 صفر 1439 / 24 أكتوبر 2017

جديد الأخبار الأهلي والهلال يؤكدان الالتزام بمنع استخدام لقب «الملكي» «» «حساب المواطن»: 1.725 مليار ريال لـ11.684 مليون مستفيد.. والصرف قريبا «» «المالية»: إقفال الطرح الرابع من برنامج صكوك المملكة المحلية بالريال السعودي «» جوجل تطرح خدمة الدفع الجديدة Pay with Google «» «هيئة الرياضة» تؤكد دعمها لرؤساء أندية النصر والأهلي والشباب والاتحاد والرائد «» بلدي الباحة يشكر الأمانة لفتح المسلخ الشمالي «» مؤسسة الملك خالد: فرض الضرائب سيزيد معدلات الإنفاق الحكومي.. ويجب رفع الإعانات الاجتماعية إلى 20% «» مصادر: وزير العمل يقر المبالغ المستحقة لـ"حساب المواطن" وأعداد المستفيدين لشهر أكتوبر «» ترحيل مبتعثين من اليابان لمخالفة التعليمات.. وملحقيات المملكة تدعو الطلاب إلى الالتزام «» وزير العمل يصدر قراراً بتعديل فترة صلاحية تأشيرات العمل «»
جديد المقالات فاتورة الدم «» سد وادي العقيق ورؤية 2030 «» مهلا رجالنا «» تجانس الطين والجسد «» يا وزارة العمل ...أوقفوا التأشيرات ! «» زراعة الشجرة في النشاط المدرسي! «» وان تعدوا نعمة الله لا تحصوها «» عقيق النخل يعاني جفافه «» افتحوا الطريق إلى وادي "لخية" ! «» نظام موحد لقطاع المقاولات ! «»


الأخبار حياة الناس › وفاة معلم أثناء حصة القرآن بالمدرسة.. وزملاؤه يروون تفاصيل اللحظات الأخيرة
وفاة معلم أثناء حصة القرآن بالمدرسة.. وزملاؤه يروون تفاصيل اللحظات الأخيرة
وفاة معلم أثناء حصة القرآن بالمدرسة.. وزملاؤه يروون تفاصيل اللحظات الأخيرة


صحيفة العقيق - متابعة : لفظ معلم أنفاسه الأخيرة أثناء حصة القرآن الكريم بإحدى المدارس الابتدائية بالرياض، اليوم الأحد، وذلك إثر تعرضه لنوبة قلبية مفاجئة.

ونُقل فهد الحجي المعلم بمدرسة هشام بن حكيم الابتدائية، التابعة لمكتب التعليم بشرق الرياض، إلى مستوصف بحي الفيحاء، غير أنه كان قد فارق الحياة.

وقال سعد القحطاني زميل المعلم الحجي، راوياً لحظاته الأخيرة: "بينما هو يؤدي رسالته جالساً على كرسيه، أحسّ بضيق تنفس شديد، وطلب من أحد الطلاب أن يستدعي مدير المدرسة قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيره وهو يردد الشهادة".

أما معلم التربية البدنية بالمدرسة يوسف الشايعي، فقال: "أول مرة لا يحضر المعلم فهد الحجي الطابور الصباحي، منذ عرفته وهو يحضر بعد صلاة الفجر، وهذا يعني أنه قد يكون فعلاً أحسّ بمتاعب في منزله، ولكنه أصر على الحضور، كان من أفضل المعلمين أداءً وخلقاً وروحاً، لذلك يستحق منا جميعاً الدعوات الصادقة".
ضيف في : 02-17-1437 02:22 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1192 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
1.00/10 (6 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك