وفاة معلم أثناء حصة القرآن بالمدرسة.. وزملاؤه يروون تفاصيل اللحظات الأخيرة - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الإثنين 3 رمضان 1438 / 29 مايو 2017

جديد الأخبار الأمن العام: السجن 5 سنوات والغرامة 3 ملايين ريال لمنتجي ومروجي المواد الإباحية «» رفض تدخل محامية في حكم استمرار اتفاقية تيران وصنافير «» وزير التعليم يعتمد إنشاء "المكتب التنفيذي لمشروع تطوير" «» المنتخب يتأهل إلى الدور الثاني في كأس العالم للشباب «» "الإسكان" توقع اتفاقية لإنشاء مصنع بتقنية "روبوتية" بالدمام.. ينتج 7 آلاف وحدة سكنية سنوياً «» "التدريب المهني" تضع 8 شروط للسماح لمنشآت التدريب الأهلية بتقديم دورات للصغار «» مدير عام تعليم الباحة يعتمد اسماء المرشحين والمرشحات لبرنامج التطوير المهني النوعي "خبرات" «» بالأسماء: تعليم الباحة يعلن أسماء الفائزين والفائزات بجائزة الموظف الإداري المتميز «» أمير منطقة الباحة يستقبل المهنئين بشهر رمضان المبارك «» " مدير سياحة الباحة " يزور متحف الأديب " أحمد المساعد " «»
جديد المقالات أنا الباحي وفي قلبي وطن «» هل يساهم ترسيم أئمة المساجد في الحد من البطالة ؟ «» الكاتب المأزوم «» ذنيب الذيب «» الذئب الحقود «» استثمار مراكز الأحياء في ورش تربوية ! «» القدوة المشروخة «» يا إدارة المرور... ما هكذا تورد الإبل ! «» قيمة الأمن باحترام رجاله ! «» أماكن لاتنسى من الذاكرة «»


الأخبار حياة الناس › وفاة معلم أثناء حصة القرآن بالمدرسة.. وزملاؤه يروون تفاصيل اللحظات الأخيرة
وفاة معلم أثناء حصة القرآن بالمدرسة.. وزملاؤه يروون تفاصيل اللحظات الأخيرة
وفاة معلم أثناء حصة القرآن بالمدرسة.. وزملاؤه يروون تفاصيل اللحظات الأخيرة


صحيفة العقيق - متابعة : لفظ معلم أنفاسه الأخيرة أثناء حصة القرآن الكريم بإحدى المدارس الابتدائية بالرياض، اليوم الأحد، وذلك إثر تعرضه لنوبة قلبية مفاجئة.

ونُقل فهد الحجي المعلم بمدرسة هشام بن حكيم الابتدائية، التابعة لمكتب التعليم بشرق الرياض، إلى مستوصف بحي الفيحاء، غير أنه كان قد فارق الحياة.

وقال سعد القحطاني زميل المعلم الحجي، راوياً لحظاته الأخيرة: "بينما هو يؤدي رسالته جالساً على كرسيه، أحسّ بضيق تنفس شديد، وطلب من أحد الطلاب أن يستدعي مدير المدرسة قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيره وهو يردد الشهادة".

أما معلم التربية البدنية بالمدرسة يوسف الشايعي، فقال: "أول مرة لا يحضر المعلم فهد الحجي الطابور الصباحي، منذ عرفته وهو يحضر بعد صلاة الفجر، وهذا يعني أنه قد يكون فعلاً أحسّ بمتاعب في منزله، ولكنه أصر على الحضور، كان من أفضل المعلمين أداءً وخلقاً وروحاً، لذلك يستحق منا جميعاً الدعوات الصادقة".
ضيف في : 02-17-1437 02:22 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 946 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
1.00/10 (6 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك