تنفيذ حكم القتل في باكستاني قتل امرأة بنجلاديشية طعناً وسلب مالها - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الجمعة 2 شعبان 1438 / 28 أبريل 2017

جديد الأخبار ولي العهد: التحدي الأكبر لأي دولة هو المحافظة على وحدتها الوطنية بعيدًا عن أي مؤثرات أو تهديدات داخلية أو خارجية «» وزارة الداخلية: استشهاد رقيبين إثر تعرض دوريتهما لانفجار لغم من داخل الأراضي اليمنية «» "وزارة البيئة" تُدشن مشروع زراعة 900 ألف شجرة بالرياض «» قطار "سار" ينقل أكثر من 29 ألف مسافر «» STC تهدي عملاءها يومين من المكالمات المفتوحة «» رئيس أرامكو: النفط سيلعب دورًا رئيسًا في تلبية الطلب المستقبلي العالمي على الطاقة «» سجين يسرق ذهبًا قيمته 100 ألف ريال بعرعر‎ «» إيداع معاش "شعبان" ومبالغ الغذاء والكهرباء «» وظائف شاغرة بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم «» فصل الكهرباء والمياه عن 392 موقعًا بالرياض «»
جديد المقالات هل يساهم ترسيم أئمة المساجد في الحد من البطالة ؟ «» الكاتب المأزوم «» ذنيب الذيب «» الذئب الحقود «» استثمار مراكز الأحياء في ورش تربوية ! «» القدوة المشروخة «» يا إدارة المرور... ما هكذا تورد الإبل ! «» قيمة الأمن باحترام رجاله ! «» أماكن لاتنسى من الذاكرة «» مصائب الشات «»


الأخبار مسرح الحوادث › تنفيذ حكم القتل في باكستاني قتل امرأة بنجلاديشية طعناً وسلب مالها
تنفيذ حكم القتل في باكستاني قتل امرأة بنجلاديشية طعناً وسلب مالها
 تنفيذ حكم القتل في باكستاني قتل امرأة بنجلاديشية طعناً وسلب مالها


صحيفة العقيق : نفذت وزارة الداخلية اليوم الأحد حكماً بالقتل تعزيراً بحق جانٍ باكستاني قتل مقيمة بنجلاديشية بطعنها بسكين، ثم سلب مالها ومقتنيات أخرى.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن المدعو إلياس محمد إسماعيل الباكستاني الجنسية، أقدم على طعن هاجر بنت محمد حسين البنجلاديشية الجنسية، فأرداها قتيلة ثم سلب مالها وأجهزة جوال.

وبالقبض عليه، أسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام له بارتكاب الجرم، وبإحالته للمحكمة صدر بحقه صك شرعي، وصدر بحقه حكم بالقتل تعزيراً.

وصادق على الحكم كل من المحكمة العليا ومحكمة الاستئناف، كما صدر أمر ملكي بإنفاذ ما قرر بحقه شرعاً، ونفذ حكم القتل تعزيراً بحق الجاني المذكور اليوم الأحد بمحافظة جدة.
ضيف في : 06-18-1437 04:19 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 385 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
1.00/10 (2 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك