الاعتداء على 3 دبلوماسيين سعوديين في نيبال - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الخميس 27 رمضان 1438 / 22 يونيو 2017

جديد الأخبار «السليطي» على خطى المرتزقة.. محاولات يائسة لتسويق «كذبة الحصار» «» ⁠⁠⁠مع اقتراب العيد.. مدني الباحة يحذر من خطورة الالعاب النارية على الاطفال «» "العمل" يضبط 18 مخالفة تأنيث بالرياض «» المملكة القوية الشابة «» «الجهات الخيرية» تُقيم حفل المعايدة الأول للإدارات الحكومية والخيرية بالعقيق «» "اتحاد الكرة" يقرر وضع حد أعلى للرواتب الشهرية للاعبين.. وزيادة عدد الأجانب إلى 6 لاعبين «» "النقد" تلزم البنوك بفتح عدد من فروعها خلال عطلة العيد «» مختصون: إعادة البدلات بأثر رجعي وتمديد عطلة العيد سينعكسان إيجاباً على هذه القطاعات «» مصادر: القبض على العراقي قاتل الموظفَين داخل مدارس المملكة «» "واتساب" تعلن تمديد دعم التطبيق لنسخ "أندرويد" القديمة حتى 2020 «»
جديد المقالات التربية بالنشاط المدرسي ! «» القائد الفريد «» أنا الباحي وفي قلبي وطن «» هل يساهم ترسيم أئمة المساجد في الحد من البطالة ؟ «» الكاتب المأزوم «» ذنيب الذيب «» الذئب الحقود «» استثمار مراكز الأحياء في ورش تربوية ! «» القدوة المشروخة «» يا إدارة المرور... ما هكذا تورد الإبل ! «»


الأخبار المحليات › الاعتداء على 3 دبلوماسيين سعوديين في نيبال
الاعتداء على 3 دبلوماسيين سعوديين في نيبال
الاعتداء على 3 دبلوماسيين سعوديين في نيبال


صحيفة العقيق : ذكرت سفارة المملكة في العاصمة النيبالية كاتمندو أن 3 دبلوماسيين سعوديين تعرضوا للاعتداء داخل إحدى المجمعات السكنية، دون وقوع خسائر في الأرواح أو الممتلكات.

وقال السفير السعودي في نيبال عبدالناصر الحارثي، وفقا لـ"اليوم" إن الدبلوماسيين تعرضوا للاعتداء قبل شهر، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة كافة في حينه.

وأوضح السفير أن المعتدين كانوا من العمالة النيبالية ويعملون حراس أمن في المجمع رغم عدم تخصصهم في الحراسات الأمنية، وألقي القبض على مجموعة منهم، وأن السفارة في انتظار نتائج التحقيق لمعرفة الأسباب والملابسات.

وأضاف الحارثي أنه التقى في نفس الليلة وزير الخارجية النيبالي، وكذلك وزير الداخلية، وتم اتخاذ موقف تجاه الحادث الذي يعد خرقا للقوانين الدولية.
ضيف في : 04-13-1438 11:50 AM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 99 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
0.00/10 (0 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك