الاعتداء على 3 دبلوماسيين سعوديين في نيبال - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الخميس 10 شعبان 1439 / 26 أبريل 2018

جديد الأخبار سمو أمير الباحة يستقبل رئيسة لجنة سيدات الأعمال بالغرفة التجارية بالباحة «» محافظ العقيق يرعى فعاليات اختتام الانشطة الطلابية «» "النقد" تمنع شركة تأمين من بيع وثائق التأمين في أي من فروعها «» "الإسكان" تكشف عن برنامج تملك لمستفيدي الضمان مقابل 200 ريال شهريا «» طيار حربي  يحلق فوق العقيق..يسلم على أهله قبل دك الحوثي بالقنابل «» مصرف الإنماء بالباحة في بر العقيق «» وكيل إمارة منطقة الباحة يرعى ختام الأنشطة الطلابية لمدارس المندق «» بر العقيق تعقد اجتماعها الاعتيادي الثامن «» الحفل الختامي لمدارس تعليم مكتب بلجرشي «» مدير مكتب التعليم بالعقيق يرعى حفل اختتام الانشطة وتكريم الخريجين بمدرسة الامام ابو عمرو البصري بجرب «»
جديد المقالات عدوى الجرب وتقاذف المسؤوليات! «» الجَرَب في الباحة !! «» احياء جفن واللحيان.. تحتاج انعاش بشريان رئيسي «» طفولة قتلتها سهام شهرة زائفة «» نظام المرور الجديد وفق الرؤية! «» وداعاً إبراهيم خفاجي «» قدسٌ حزين «» أسطورة الارهاب «» قياس مؤشرات الأداء و" رؤية المملكة العربية السعودية 2030 " «» استوصي بك " يا أمة إقرأ " خيراً «»


الأخبار المحليات › الاعتداء على 3 دبلوماسيين سعوديين في نيبال
الاعتداء على 3 دبلوماسيين سعوديين في نيبال
الاعتداء على 3 دبلوماسيين سعوديين في نيبال


صحيفة العقيق : ذكرت سفارة المملكة في العاصمة النيبالية كاتمندو أن 3 دبلوماسيين سعوديين تعرضوا للاعتداء داخل إحدى المجمعات السكنية، دون وقوع خسائر في الأرواح أو الممتلكات.

وقال السفير السعودي في نيبال عبدالناصر الحارثي، وفقا لـ"اليوم" إن الدبلوماسيين تعرضوا للاعتداء قبل شهر، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة كافة في حينه.

وأوضح السفير أن المعتدين كانوا من العمالة النيبالية ويعملون حراس أمن في المجمع رغم عدم تخصصهم في الحراسات الأمنية، وألقي القبض على مجموعة منهم، وأن السفارة في انتظار نتائج التحقيق لمعرفة الأسباب والملابسات.

وأضاف الحارثي أنه التقى في نفس الليلة وزير الخارجية النيبالي، وكذلك وزير الداخلية، وتم اتخاذ موقف تجاه الحادث الذي يعد خرقا للقوانين الدولية.
ضيف في : 04-13-1438 12:50 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 199 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
0.00/10 (0 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك