وفاة الشاعر مساعد الرشيدي بعد معاناة مع المرض.. والصلاة عليه عصر اليوم - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الثلاثاء 6 محرم 1439 / 26 سبتمبر 2017

جديد الأخبار امرأة يمنية تقتل زوجها الحوثي بـ10 طعنات نافذة «» تعرف على الأنشطة التي تتابع «العمل» تنفيذ «التوطين» فيها «» مصر تقبض على رافعي شعارات «المثلية» «» "النقد" توجه الممولين العقارين بتقديم خيار أو أكثر لعملائهم كبدائل أخرى «» سمو أمير الباحة يرعى حفل أهالي المنطقة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 87 للمملكة «» مكتب العمل والتنمية الاجتماعية بالعقيق يحتفل بذكرى اليوم الوطني 87 «» الكلية التقنية والمعهد الصناعي بالباحة تحتفلان باليوم الوطني 87 «» كلمة مدير فرع الشؤون الزراعية بمحافظة العقيق بمناسبة اليوم الوطني 87 «» "الشورى" يطالب رئاسة "الأمر بالمعروف" بتدريب موظفيها في العلاقات الإنسانية «» خادم الحرمين يأمر بترقية وتعيين 39 قاضياً بوزارة العدل «»
جديد المقالات تجانس الطين والجسد «» يا وزارة العمل ...أوقفوا التأشيرات ! «» زراعة الشجرة في النشاط المدرسي! «» وان تعدوا نعمة الله لا تحصوها «» عقيل النخل يعاني جفافه «» افتحوا الطريق إلى وادي "لخية" ! «» نظام موحد لقطاع المقاولات ! «» الشخص الحساس «» 99 وصية لأبنتي التي لم تولد بعد «» مهرجان صيف العقيق38 «»


الأخبار المحليات › وفاة الشاعر مساعد الرشيدي بعد معاناة مع المرض.. والصلاة عليه عصر اليوم
وفاة الشاعر مساعد الرشيدي بعد معاناة مع المرض.. والصلاة عليه عصر اليوم
وفاة الشاعر مساعد الرشيدي بعد معاناة مع المرض.. والصلاة عليه عصر اليوم


صحيفة العقيق : تُوفي صباح اليوم "الخميس" الشاعر مساعد الرشيدي بعد معاناة مع المرض، دخل على أثرها مدينة الملك عبدالعزيز الطبية في الحرس الوطني قبل عدة أسابيع.

ونشر ابنه فيصل تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أعلن فيها وفاة والده، مشيراً إلى أنه سيُصلى عليه عصر اليوم في جامع الراجحي بمدينة الرياض وسيُدفن بمقبرة النسيم، فيما نعاه العديد من الشعراء ومحبيه.

ويعد الرشيدي من أبرز الشعراء المعاصرين وكتب الشعر منذ أن كان عمره 13 عاما، وأقام العديد من الأمسيات الشعرية في مختلف الدول العربية وغنى شعره العديد من المطربين العرب منهم محمد عبده وعبدالمجيد عبدالله.
ضيف في : 04-14-1438 12:36 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 267 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
1.00/10 (1 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك