مؤسسة الملك خالد: فرض الضرائب سيزيد معدلات الإنفاق الحكومي.. ويجب رفع الإعانات الاجتماعية إلى 20% - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الخميس 5 ربيع الأول 1439 / 23 نوفمبر 2017

جديد الأخبار ” وكيل امارة الباحة ” يترأس الاجتماع التحضيري الأول لمشاركة وفد المنطقة بمهرجان الجنادرية 32 «» «نعاش » تكرم الطلاب المتفوقين علمياً ودراسياً «» متحدث "الداخلية": قد يتم رفع سرعات بعض الطرق إلى 140 كلم في الساعة «» "الخدمة المدنية" تعلن الوظائف الهندسية مساء اليوم «» "الإسكان" تسوق 22 ألف وحدة سكنية في 8 مناطق بالمملكة مطلع الشهر المقبل «» حالة الطقس المتوقعة اليوم الخميس «» "الحريري": أعلنت التريث في تقديم استقالتي تجاوباً مع الرئيس عون «» "الداخلية" تكشف عن أجهزة رصد لمخالفات جديدة.. وتؤكد إعادة النظر في مبالغ المخالفات وسقف السرعات «» اتحاد القدم ينهي تعاقده مع مدرب المنتخب باوزا.. ويؤكد عمله على إنهاء التعاقد مع بديل «» "التحالف" يسمح بإخلاء 5 من موظفي اللجنة الدولية للصليب الأحمر من اليمن «»
جديد المقالات وجوههم تتلألأ بنور الشاشة «» قلمٌ كاذب «» وطن داخل وطن «» فاتورة الدم «» سد وادي العقيق ورؤية 2030 «» مهلا رجالنا «» تجانس الطين والجسد «» يا وزارة العمل ...أوقفوا التأشيرات ! «» زراعة الشجرة في النشاط المدرسي! «» وان تعدوا نعمة الله لا تحصوها «»


الأخبار المحليات › مؤسسة الملك خالد: فرض الضرائب سيزيد معدلات الإنفاق الحكومي.. ويجب رفع الإعانات الاجتماعية إلى 20%
مؤسسة الملك خالد: فرض الضرائب سيزيد معدلات الإنفاق الحكومي.. ويجب رفع الإعانات الاجتماعية إلى 20%
مؤسسة الملك خالد: فرض الضرائب سيزيد معدلات الإنفاق الحكومي.. ويجب رفع الإعانات الاجتماعية إلى 20%


صحيفة العقيق : قالت مؤسسة الملك خالد الخيرية، إن المملكة شهدت تقدما مميزا في المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية خلال الخمسة والثلاثين عاماً الماضية.

ورصدت المملكة في ورقة أصدرتها حول "سياسات الإنفاق الاجتماعي وضرائب الاستهلاك" للمملكة منذ عام 1981، أوجه الإنفاق في مجالات الصحة والتعليم والإعانات والإسكان، مشيرة إلى أنه شهد ارتفاعا حتى نهاية عام 2016م ليصل إلى (37%) من الإنفاق الحكومي، وإلى (10,5%) من الناتج المحلي الإجمالي.

وقالت إن نظام ضرائب الاستهلاك الذي سيتم فرضه بالمملكة، سيزيد معدلات الإنفاق الاجتماعي وسيرفع من جودته، واقترحت أن يقترن فرضه بالتوسع في الانفاق ورفع الإعانات الاجتماعية بنسبة (15% إلى 20%) لتعويض نسبة التضخم، كذلك رفع نسبة الإنفاق على الصحة لتصل إلى (%6) من الناتج المحلي الإجمالي.

وأوضحت أن الإنفاق على التعليم شهد تضخما خلال الـ(35) عاماً الماضية، حيث قفزت حصة الإنفاق بالنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي بمعدل (283%) ليمثل بنهاية عام 2016 ما نسبته (7,4%) من الناتج المحلي الإجمالي، مبيّنة أن قطاع التعليم لا يعاني من ضعف الإنفاق بل من ضعف كفاءته.

من جانبها، قالت الأميرة البندري بنت عبدالرحمن الفيصل المديرة العامة لمؤسسة الملك خالد، إن هذا الإصدار يأتي امتداداً لاهتمام المؤسسة بتمكين الفئات الأقل حظاً في المجتمع، ومحاولة منها للدفع نحو توفير منظومة متكاملة للحماية الاجتماعية في المملكة، ومساهمة منها في إحداث الحراك الإيجابي على الصعيدين التنموي والاجتماعي.
ضيف في : 02-03-1439 08:06 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 153 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
0.00/10 (0 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك