مؤسسة الملك خالد: فرض الضرائب سيزيد معدلات الإنفاق الحكومي.. ويجب رفع الإعانات الاجتماعية إلى 20% - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 السبت 8 جمادى الثاني 1439 / 24 فبراير 2018

جديد الأخبار أثيوبي يفوز بمليون ريال ومواطن يفوز بسيارة في ماراثون الرياض للمحترفين «» "البنوك السعودية": لا صحة لإلغاء الدفع بالنقد في محطات الوقود «» ال عمر بالعقيق يحتفلون بسلامة أبنهم المصاب بالحد الجنوبي «» "قرية الباحة التراثية" تخطف أنظار زوار الجنادرية32 «» وكيل إمارة منطقة الباحة يزور جناح الجامعة بمهرجان الجنادرية 32 «» الجبير: اليمن جار لنا وإذا مرض نمرض.. وكل ما يقال عن حصار الموانئ غير صحيح «» انهيار صخري في منجم مهد الذهب يودي بحياة عامل ويصيب آخر «» "الصندوق العقاري": خدمة "عجلها" تشمل المسارات الخمسة للتمويل المدعوم «» مختصون يتوقعون انخفاض أسعار الإيجارات 15% بعد إطلاق برنامج "إيجار" «» أخطاء إملائية في الهوية الوطنية.. والأحوال المدنية تعلق «»
جديد المقالات طفولة قتلتها سهام شهرة زائفة «» نظام المرور الجديد وفق الرؤية! «» وداعاً إبراهيم خفاجي «» قدسٌ حزين «» أسطورة الارهاب «» قياس مؤشرات الأداء و" رؤية المملكة العربية السعودية 2030 " «» استوصي بك " يا أمة إقرأ " خيراً «» كن انت كما انت «» وجوههم تتلألأ بنور الشاشة «» قلمٌ كاذب «»


الأخبار المحليات › مؤسسة الملك خالد: فرض الضرائب سيزيد معدلات الإنفاق الحكومي.. ويجب رفع الإعانات الاجتماعية إلى 20%
مؤسسة الملك خالد: فرض الضرائب سيزيد معدلات الإنفاق الحكومي.. ويجب رفع الإعانات الاجتماعية إلى 20%
مؤسسة الملك خالد: فرض الضرائب سيزيد معدلات الإنفاق الحكومي.. ويجب رفع الإعانات الاجتماعية إلى 20%


صحيفة العقيق : قالت مؤسسة الملك خالد الخيرية، إن المملكة شهدت تقدما مميزا في المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية خلال الخمسة والثلاثين عاماً الماضية.

ورصدت المملكة في ورقة أصدرتها حول "سياسات الإنفاق الاجتماعي وضرائب الاستهلاك" للمملكة منذ عام 1981، أوجه الإنفاق في مجالات الصحة والتعليم والإعانات والإسكان، مشيرة إلى أنه شهد ارتفاعا حتى نهاية عام 2016م ليصل إلى (37%) من الإنفاق الحكومي، وإلى (10,5%) من الناتج المحلي الإجمالي.

وقالت إن نظام ضرائب الاستهلاك الذي سيتم فرضه بالمملكة، سيزيد معدلات الإنفاق الاجتماعي وسيرفع من جودته، واقترحت أن يقترن فرضه بالتوسع في الانفاق ورفع الإعانات الاجتماعية بنسبة (15% إلى 20%) لتعويض نسبة التضخم، كذلك رفع نسبة الإنفاق على الصحة لتصل إلى (%6) من الناتج المحلي الإجمالي.

وأوضحت أن الإنفاق على التعليم شهد تضخما خلال الـ(35) عاماً الماضية، حيث قفزت حصة الإنفاق بالنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي بمعدل (283%) ليمثل بنهاية عام 2016 ما نسبته (7,4%) من الناتج المحلي الإجمالي، مبيّنة أن قطاع التعليم لا يعاني من ضعف الإنفاق بل من ضعف كفاءته.

من جانبها، قالت الأميرة البندري بنت عبدالرحمن الفيصل المديرة العامة لمؤسسة الملك خالد، إن هذا الإصدار يأتي امتداداً لاهتمام المؤسسة بتمكين الفئات الأقل حظاً في المجتمع، ومحاولة منها للدفع نحو توفير منظومة متكاملة للحماية الاجتماعية في المملكة، ومساهمة منها في إحداث الحراك الإيجابي على الصعيدين التنموي والاجتماعي.
ضيف في : 02-03-1439 07:06 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 217 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
0.00/10 (0 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك