12 موضوعاً يؤكد أهمية منتدى المياه السعودي بوصفه خطوة في الطريق نحو تحقيق الاستدامة المائية والتنموية - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الأربعاء 23 شوال 1440 / 26 يونيو 2019

جديد الأخبارمجلس الشورى يعقد جلسته العادية الخمسين من أعمال السنة الثالثة للدورة السابعة «»مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يطلق إستراتيجيته الجديدة ويستعرض أبرز ملامحها وأهدافها المستقبلية «»اختتام التمرين الثنائي المختلط ( عبدالله 6 ) في المملكة الأردنية الهاشمية بين القوات البحرية الملكية السعودية والقوات الأردنية «»#لتبقى تبرز عدداً من النصائح لتوفير استهلاك الطاقة في "الثلاجات" «»المملكة وكوريا توقعان برنامج إستراتيجية الملكية الفكرية «»نيوم وجامعة تبوك يُطلقان البرنامج المشترك لتعليم اللغة الإنجليزي للطلاب المحليين «»وزير الشؤون الإسلامية : القبض على زعيم داعش في اليمن يعد ضربة قاصمة للتنظيمات الإرهابية وصفعة مؤلمة لكل حاقد على بلادنا «»هيئة السوق المالية تقر التعليمات المنظمة لتملك المستثمرين الاستراتيجيين الأجانب حصصاً استراتيجية في الشركات المدرجة «»سمو أمير الباحة يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين مديرية السجون والنادي الأدبي بالمنطقة «»الشؤون الإسلامية بمكة المكرمة تعقد اجتماعاً لمتابعة أعمال اللجان لخدمة ضيوف الرحمن «»
جديد المقالاتسيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام «»هل الأمنُ والسلامُ في نزاع أم في وئام؟ «»وزارة الثقافة وصناعة الدراما «»أنا أُحب «»«هيئة نيوم الإعلامية» متى ستكون؟ «»حقيقة مسرحيه «»الخطر في بيوتنا «»جيل الأفذاذ تصنعه عزائم الرجال «»سوء الظن «»منازل .. للعرض فقط «»


الأخبار المحليات › 12 موضوعاً يؤكد أهمية منتدى المياه السعودي بوصفه خطوة في الطريق نحو تحقيق الاستدامة المائية والتنموية
12 موضوعاً يؤكد أهمية منتدى المياه السعودي بوصفه خطوة في الطريق نحو تحقيق الاستدامة المائية والتنموية
12 موضوعاً يؤكد أهمية منتدى المياه السعودي بوصفه خطوة في الطريق نحو تحقيق الاستدامة المائية والتنموية


صحيفة العقيق : ثمن المشاركون في منتدى المياه السعودي، لمجلس الوزراء مباركته للمنتدى الذي حمل عنوان "مياه مستدامة.. لتنمية مستدامة"، مؤكدين أنه ذلك يأتي استمراراً للتشجيع والدعم والاهتمام بقطاع المياه وتذليل جميع الصعوبات والتحديات التي يواجهها، ضمن مستهدفات رؤية المملكة 2030، الأمر الذي يدعم نجاح المنتدى واستمراريته في المساهمة في مواجهة تحديات المياه محلياً ودولياً.

وأكدت أوراق العمل والمناقشات التي تمت خلال المنتدى، أهمية 12 موضوعاً لمواجهة تحديات الاستدامة المائية والتنموية.

وبين وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للمياه، رئيس اللجنة التنفيذية للمنتدى الدكتور فيصل السبيعي، أن المنتدى أكد أهمية 12 موضوعاً، شملت تنفيذ خطط الاستراتيجيات وتحديثها لضمان استدامة قطاع المياه وتحسين جودة خدماته، والدور الكبير الذي يلعبه القطاع الخاص للاستثمار في مشاريع تطوير قطاع المياه وتخصيص خدمات الإمداد والإنتاج والمعالجة والنقل، وتعزيز الدور الاستراتيجي للتشريعات والسياسات المائية لضمان استدامة المياه والتنمية، إضافة إلى توطين متطلبات المشاريع وزيادة المحتوى المحلي بالتعاون مع القطاع الخاص، والعمل على تحديد التخصصات المطلوبة من الجامعات السعودية لتوطين ودعم قطاع المياه.

وأشار السبيعي إلى أن من المواضيع التي ركز عليها المنتدى أيضاً: أهمية مراجعة مواءمة مخرجات الجامعات لاحتياج القطاع من الكادر البشري، والاستفادة من المياه المجددة واستخدام الطريقة المناسبة للمعالجة بأفضل التقنيات الحديثة ورفع كفاءة الطاقة، والاستفادة من التجارب والخبرات الدولية الناجحة وتوطينها، والاستفادة من الابتكارات الواعدة في تنمية مصادر المياه ورفع كفاءة إنتاج المياه واستخداماتها في جميع الجوانب، واستخدام تقنيات ذكية في سلسلة إمداد المياه والتوزيع، وتعزيز التعاون بين الجهات والمراكز البحثية للتغلب على تحديات الاستدامة المائية، وأهمية التوعية والترشيد والمشاركة المجتمعية لتعزيز استدامة المياه والمحافظة عليها، إضافة إلى الدعوة إلى الاستمرار في عقد اللقاءات السنوية تحت سلسلة منتديات المياه السعودي في شهر مارس من كل عام.

وحفل اليوم الأخير من المنتدى بعدد من الجلسات العلمية وحلقات النقاش المتعلقة بقطاع المياه وكيفية تطويره واستدامته، حيث تناولت الجلسة السابعة موضوع "تقنيات ذكية في سلسلة إمداد المياه والتوزيع"، وتنوعت الأطروحات ما بين مواضيع سلاسل الإمداد في صناعات وتقنيات تحلية المياه، وتطبيق التوزيع والتحكم الذكي بشبكات المياه، وتخطي عقبات تطبيق التقنيات الذكية في تشغيل قطاع المياه، وتطوير واستخدام تقنيات حديثة في المراقبة والتحكم.

حيث تحدث نائب المحافظ للتشغيل والصيانة في المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة المهندس عبد الله الزويد، عن إنتاج المؤسسة من المياه المحلاة، والذي بلغ 5.6 مليون م3، من خلال 33 محطة تنقل المياه عبر 6 خطوط نقل رئيسة، مشيراً إلى أن المؤسسة حصلت على شهادة غينيس العالمية لكونها أكبر منتج للمياه المحلاة في العالم، مبيناً أن المؤسسة لديها خبرة عملية بلغت 45 سنة، وتغطي 70% من احتياج المملكة من المياه، وتؤمِّن 99% من المياه المحلاة في المشاعر المقدسة.
ضيف في : 07-13-1440 09:47 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 204 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
0.00/10 (0 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك