مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يطلق إستراتيجيته الجديدة ويستعرض أبرز ملامحها وأهدافها المستقبلية - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الأربعاء 14 ذو القعدة 1440 / 17 يوليو 2019

جديد الأخباروكيل إمارة الباحة يرعى سباق السرعة للخيل العربية الأصيلة على كأس إمارة المنطقة* «»مركزان لإرشاد التائهين بالتوسعة السعودية الثالثة في المسجد الحرام «»خادم الحرمين الشريفين يصل إلى نيوم «»خادم الحرمين الشريفين يوجه باستضافة (200) حاج وحاجة من ذوي ضحايا ومصابي حادث نيوزيلندا الإرهابي لأداء فريضة الحج هذا العام «»حجوزات المسار الإلكتروني لحجاج الداخل تتجاوز 148 ألف عملية حجز في 12 يوماً «»الشيخ السديس يدشن عدداً من البرامج بوكالة شؤون المسجد النبوي «» سمو ولي العهد يبعث برقية عزاء ومواساة لفخامة رئيسة جمهورية نيبال «»خادم الحرمين الشريفين يبعث برقية عزاء ومواساة لفخامة رئيسة جمهورية نيبال «»أمير الباحة يرأس جلسة مجلس المنطقة ال 95 «»تعليم المخواة يطلق 14 برنامجاً تدريبياً تستهدف 350 معلماً ومعلمة «»
جديد المقالاتسيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام «»هل الأمنُ والسلامُ في نزاع أم في وئام؟ «»وزارة الثقافة وصناعة الدراما «»أنا أُحب «»«هيئة نيوم الإعلامية» متى ستكون؟ «»حقيقة مسرحيه «»الخطر في بيوتنا «»جيل الأفذاذ تصنعه عزائم الرجال «»سوء الظن «»منازل .. للعرض فقط «»


الأخبار المحليات › مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يطلق إستراتيجيته الجديدة ويستعرض أبرز ملامحها وأهدافها المستقبلية
مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يطلق إستراتيجيته الجديدة ويستعرض أبرز ملامحها وأهدافها المستقبلية
مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني يطلق إستراتيجيته الجديدة ويستعرض أبرز ملامحها وأهدافها المستقبلية


صحيفة العقيق : نظّم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني اليوم، لقاءً إعلامياً بمناسبة إطلاق إستراتيجيته الجديدة، وذلك في مقر المركز بالرياض، بحضور رئيس مجلس أمناء المركز الدكتور عبد العزيز السبيل، ونائب رئيس مجلس الأمناء والأمين العام للمركز الدكتور عبد الله الفوزان، ونائب الأمين إبراهيم العسيري وعدد من أعضاء مجلس الأمناء، وعدد من ممثلي وسائل الإعلام والصحف المختلفة.
وافتتح اللقاء رئيس مجلس الأمناء الدكتور السبيل، مرحّبا فيها بممثلي وسائل الإعلام والصحف المختلفة، منوها بالدور الكبير الذي يضطلعون به، ومثمناً تعاونهم وتفاعلهم الدائم مع مبادرات المركز، مؤكدا أن المركز ينظر للإعلام كشريك رئيسي وداعم في إيصال رسالته وتحقيق أهدافه السامية المتمثلة في تعزيز التلاحم الوطني ونشر ثقافة الحوار وترسيخ قيم التعايش والتنوع والوسطية والاعتدال للحوار بشكل ويواكب النهضة التي تشهدها المملكة في كافة المجالات في ظل رؤية 2030.
من جانبه أكد نائب رئيس مجلس الأمناء الدكتور الفوزان على أهمية الإستراتيجية الجديدة في تطوير أداء المركز وحوكمة أنشطته بما يحقق رسالته وأهدافه لنشر ثقافة الحوار وتعزيز قيم الوسطية والاعتدال والتعايش المجتمعي والمحافظة على الوحدة الوطنية وحماية النسيج المجتمعي، مشيرا إلى أن الرؤية المستقبلية للمركز جاءت لتؤكد أن الغاية التي يسعى لتحقيقها خلال الفترة القادمة هي حوار بناء لوطن مزدهر.
وأكد الفوزان أن تبني تلك الإستراتيجية يأتي في إطار توجهات المركز الجديدة التي ترتكز على تفعيل أدوات الحوار لمواكبة ما يشهده خلال الفترة الحالية من التطوير والتحديث والتغيير، استنادا إلى المعطيات الراهنة والمستجدات المرحلية وفق الواقع الذي صنعته تحولات رؤية المملكة 2030، والتي تقتضي مراجعة شاملة للأنشطة وطرق تنفيذها، مع تقديم الكثير من الأفكار والمبادرات التطويرية، التي تتماشى مع مرحلة الإصلاح والتحديث التي تعيشها المملكة في كافة المجالات، وتساهم في تحسين صورتها الذهنية في الخارج.
وأعرب الفوزان عن أمله بأن تنعكس الإستراتيجية الجديدة على بناء رؤية وطنية واضحة تسهم في نشر ثقافة الحوار الوطني بما يحقق تطلعات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين، - حفظهما الله -، بنشر ثقافة الحوار والتسامح والتعايش بين فئات المجتمع وتعزيز اللحمة الوطنية.
إثر ذلك، قدّم نائب الأمين العام العسيري، عرضاً مرئياً تناول فيه أبرز ملامح الإستراتيجية الجديدة لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، ورسالة المركز الجديدة وأهدافه وفق الإستراتيجية الجديدة.
كما تناول العرض المنطلقات الأساسية للإستراتيجية الجديدة، كاشفا عن أبرز المبادرات التي تتضمنها، والجمهور المستهدف منها. ومراحل بنائها إضافة إلى عدد من أبرز مبادراتها ومشاريعها وبرامجها.
ضيف في : 10-23-1440 08:03 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 67 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
0.00/10 (0 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك