نائب رئيس هيئة الأركان العامة يهنئ القيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322السبت 14 شوال 1441 / 6 يونيو 2020

جديد الأخبارمركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 2,505 كراتين تمور للنازحين من صنعاء إلى مأرب «»مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضًا عند مستوى 7207.78 نقطة «»أكثر من 300 طالب وطالبة بالصف الثالث ثانوي يؤدون اختباراتهم البديلة بتعليم الأحساء «»جامعة الملك عبدالعزيز تنهي منظومة تسجيل طلابها في الفصل الصيفي للعام الجامعي الحالي «»المياه الوطنية تنجز 84 مشروعًا جديدًا حتى نهاية مايو 2020 بتكلفة تجاوزت 2,76 مليار ريال «»سمو أمير المدينة المنورة يتفقد سير أعمال المرحلة الأولى لمستشفى الملك فيصل التخصصي بالمنطقة «»الهيئة الملكية لمحافظة العلا تشرف على عملية تطوير بيئي واسعة النطاق لإعادة التوازن الطبيعي في محمية شرعان «»السجون تعقد أكثر من 11 ألف جلسة محاكمة عن بعد للنزلاء والنزيلات «»منظمة التعاون الإسلامي: تسليم خمس دول أعضاء منحاً مالية عاجلة من صندوق التضامن الإسلامي لمواجهة تداعيات كورونا «»مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضًا عند مستوى 7222.41 نقطة «»
جديد المقالاتكورونا أزمه وليست مُزحه «»" كورونا" وحُسن النية! «»اول جمعة بلا جمعه «»أحذروا الشائعات «»لا تخسر أبناءك «»أمةٌ مِن القُراء «»كيف تكون ناجحاً «»رحمك الله ابامحمد «»سيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام «»هل الأمنُ والسلامُ في نزاع أم في وئام؟ «»


الأخبار المحليات › نائب رئيس هيئة الأركان العامة يهنئ القيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني
نائب رئيس هيئة الأركان العامة يهنئ القيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني
نائب رئيس هيئة الأركان العامة يهنئ القيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني


صحيفة العقيق : رفع معالي نائب رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن مطلق بن سالم الأزيمع ،التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية , وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- وللشعب السعودي الوفي بمناسبة اليوم الوطني .
وقال معاليه : بمناسبة اليوم الوطني الذي توحدت فيه هذه البلاد المباركة على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- ورفاق دربه الميامين، لابد لنا أن نقف في هذا اليوم العظيم كيف كنا , فقد تحدث عنه بعض المؤرخين الذين كتبوا عن تلك الفترة كما حكى عنه من طال عمره من الأجداد بالكثير من المرارة والأسى، فلقد كان الجوع والفقر والجهل والتناحر سادة الموقف وقواسمه المشتركة، كيانات ضعيفة ومتفرقة، وقبائل وجماعات متناحرة، لا رغد في العيش، ولا أمن في النفس، الحج رحلة خوف وشقاء، وطلب الرزق ذلة وابتلاء، انتشار للأمراض والعلل، وانحراف في الملل والنحل، حتى جاء فجر التوحيد والراية الخضراء، فأصبحنا اهلاً واقرباء بعد ما كنا اعداءً ألدّاء، والفتن اطفأنا بعون الله نارها، والعقيدة الصافية أزلنا عنها غبارها، حتى عمّ ربوعنا السلام، وعمــّرنا البيت الحرام، وبنينا دولة الحق والعدل والنظام.
ضيف في : 01-24-1441 09:52 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 200 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
0.00/10 (0 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك