نائب رئيس هيئة الأركان العامة يهنئ القيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الإثنين 22 صفر 1441 / 21 أكتوبر 2019

جديد الأخبارمؤشرات إيجابية لعودة شركات النفط واستئناف عمليات الإنتاج والاستكشاف في اليمن «»الجامعة العربية تعتبر أن قضية المياه قضية إقليمية «»الفيصلي يفوز على الحزم في ختام الجولة السابعة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان «»الفريق الأول بنادي الشباب يكتفي بتدريبات استرجاعية واستشفائية.. وفوز يد الشباب على النصر «»دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين: أبها والفيحاء يتعادلان في الجولة السابعة «»موسم الرياض .. "ونتر وندرلاند" ينطلق بفعاليات متنوعة الثلاثاء المقبل «»"التجارة والاستثمار" تستطلع آراء المهتمين والعموم حيال مشروعي إجراءات ودليل تراخيص الاستيراد «»مدير جامعة الباحة يعتمد إنشاء 16 نادياً طلابياً بالجامعة «»مدير تعليم الباحة يفتتح بطولة مهرجان الرياضة المدرسية للصغار «»سمو الأمير حسام بن سعود يستقبل مدير شرطة منطقة الباحة «»
جديد المقالاتكيف تكون ناجحاً «»رحمك الله ابامحمد «»سيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام «»هل الأمنُ والسلامُ في نزاع أم في وئام؟ «»وزارة الثقافة وصناعة الدراما «»أنا أُحب «»«هيئة نيوم الإعلامية» متى ستكون؟ «»حقيقة مسرحيه «»الخطر في بيوتنا «»جيل الأفذاذ تصنعه عزائم الرجال «»


الأخبار المحليات › نائب رئيس هيئة الأركان العامة يهنئ القيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني
نائب رئيس هيئة الأركان العامة يهنئ القيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني
نائب رئيس هيئة الأركان العامة يهنئ القيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني


صحيفة العقيق : رفع معالي نائب رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن مطلق بن سالم الأزيمع ،التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية , وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- وللشعب السعودي الوفي بمناسبة اليوم الوطني .
وقال معاليه : بمناسبة اليوم الوطني الذي توحدت فيه هذه البلاد المباركة على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- ورفاق دربه الميامين، لابد لنا أن نقف في هذا اليوم العظيم كيف كنا , فقد تحدث عنه بعض المؤرخين الذين كتبوا عن تلك الفترة كما حكى عنه من طال عمره من الأجداد بالكثير من المرارة والأسى، فلقد كان الجوع والفقر والجهل والتناحر سادة الموقف وقواسمه المشتركة، كيانات ضعيفة ومتفرقة، وقبائل وجماعات متناحرة، لا رغد في العيش، ولا أمن في النفس، الحج رحلة خوف وشقاء، وطلب الرزق ذلة وابتلاء، انتشار للأمراض والعلل، وانحراف في الملل والنحل، حتى جاء فجر التوحيد والراية الخضراء، فأصبحنا اهلاً واقرباء بعد ما كنا اعداءً ألدّاء، والفتن اطفأنا بعون الله نارها، والعقيدة الصافية أزلنا عنها غبارها، حتى عمّ ربوعنا السلام، وعمــّرنا البيت الحرام، وبنينا دولة الحق والعدل والنظام.
ضيف في : 01-24-1441 09:52 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 121 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
0.00/10 (0 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك