قائد القوات البحرية يهنئ القيادة بمناسبة اليوم الوطني - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322السبت 14 شوال 1441 / 6 يونيو 2020

جديد الأخبارمركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 2,505 كراتين تمور للنازحين من صنعاء إلى مأرب «»مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضًا عند مستوى 7207.78 نقطة «»أكثر من 300 طالب وطالبة بالصف الثالث ثانوي يؤدون اختباراتهم البديلة بتعليم الأحساء «»جامعة الملك عبدالعزيز تنهي منظومة تسجيل طلابها في الفصل الصيفي للعام الجامعي الحالي «»المياه الوطنية تنجز 84 مشروعًا جديدًا حتى نهاية مايو 2020 بتكلفة تجاوزت 2,76 مليار ريال «»سمو أمير المدينة المنورة يتفقد سير أعمال المرحلة الأولى لمستشفى الملك فيصل التخصصي بالمنطقة «»الهيئة الملكية لمحافظة العلا تشرف على عملية تطوير بيئي واسعة النطاق لإعادة التوازن الطبيعي في محمية شرعان «»السجون تعقد أكثر من 11 ألف جلسة محاكمة عن بعد للنزلاء والنزيلات «»منظمة التعاون الإسلامي: تسليم خمس دول أعضاء منحاً مالية عاجلة من صندوق التضامن الإسلامي لمواجهة تداعيات كورونا «»مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق منخفضًا عند مستوى 7222.41 نقطة «»
جديد المقالاتكورونا أزمه وليست مُزحه «»" كورونا" وحُسن النية! «»اول جمعة بلا جمعه «»أحذروا الشائعات «»لا تخسر أبناءك «»أمةٌ مِن القُراء «»كيف تكون ناجحاً «»رحمك الله ابامحمد «»سيدي حسام .. أباءنا وأجدادنا خالفوا النظام «»هل الأمنُ والسلامُ في نزاع أم في وئام؟ «»


الأخبار المحليات › قائد القوات البحرية يهنئ القيادة بمناسبة اليوم الوطني
قائد القوات البحرية يهنئ القيادة بمناسبة اليوم الوطني
قائد القوات البحرية يهنئ القيادة بمناسبة اليوم الوطني


صحيفة العقيق : رفع معالي قائد القوات البحرية الفريق الـركن فهد بن عبدالله الغفيلي ،التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية , وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- وللشعب السعودي الوفي بمناسبة اليوم الوطني .
وقال قائد القوات البحرية : بناء الأوطان وإعلاء رايتها ومكانتها دولياً مهمة لا يستطيع القيام بها إلا القادة العظماء الأفذاذ الذين يتميزون بالفكر الثاقب، والقلب النابض، والعقل الراجح. وقد سطر التاريخ لنا أن الجزيرة العربية شهدت خلال القرن الماضي ميلاد وبزوغ دولة قوية شامخة على يد المغفور له بإذن الله جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود الذي حرص أن يكون لهذه الدولة شأن عظيم في محيطها العربي والإسلامي، بل وحتى على المستوى العالمي. فقد أرسى دعائمها على منهاج ديننا الإسلامي الحنيف وأسس الدولة الفتية الأصيلة الناهضة، كيف لا وهي مَهْدُ العروبة، ومهبط الوحي، وقِبْلة المسلمين، ومنارة شامخة للإسلام والإنسانية. إن مناسبة اليوم الوطني (89) لهي مناسبة وطنية لتجديد العهد على الولاء والطاعة والوفاء للقيادة الحكيمة والوطن الغالي، وفي مثل هذه الأيام من كل عام يعبِّر أبناء الوطن عن عظيم تقديرهم، وإجلالهم لملحمة البطولة التي قادها المؤسس الحكيم رحمه الله ورجاله واستطاعوا بفضل الله تعالى التغلب على جميع التحديات والصعوبات نحو توحيد وبناء دولة يشار إليها بالبنان في كل المحافل الإقليمية والدولية.
وبين الفريق الركن الغفيلي ان مناسبة اليوم الوطني تمر علينا وعالمنا اليوم يموج بالفتن واضطراب الأمن،ولكن المملكة ظلت- بفضل الله ثم بفضل قيادتها الحكيمة- واحة أمن وأمان، واستقرار وسلام، وما تحقق من أُلفة ولُحمة في بلادنا الغالية يدل على أن الله تعالى أكرمنا بقادة عظماء اجتمعت عليهم الكلمة، وقويت بهم اللحمة،والقادة العظماء هم من يصنعون التاريخ، ويقيمون الحضارات، ويسطِّرون البطولات.
وأوضح معاليه إن ثبات هذه البلاد أمام التحديات المختلفة إنما هو بتوفيق الله وعونه، ثم بحنكة وحزم قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - أيده الله - ، وببراعة وحيوية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله -، واصطفاف أبناء الوطن خلف القيادة الحكيمة، هذه الوحدة والتلاحم كانت سبباً في رقي المملكة وعلو مكانتها وازدهار اقتصادها، ولذلك نجدها تمد يد العون لكل الدول والمجتمعات، وتقدم المساعدات السخية التي تدعم أعمال الخير في أنحاء العالم. فالمملكة تنصر الحق، وتنشر السلام والعدل، وتعين المحتاجين، وتغيث المنكوبين، وتدافع عن القضايا العادلة في كل المحافل العالمية ومن كافة المنابر العالية، ولها كلمة مسموعة، ومكانة مرموقة بين دول العالم. وهذا الوطن الشامخ يتطلب تكاتف شعبه لحماية الإنجازات، وقطع يد الشر أينما وجدت، لذلك أصبح لبلادنا قوات مسلحة مزودة بأحدث منظومات التسليح، وأفضل برامج التدريب والتأهيل العسكري، وتحظى بدعم لا محدود من القيادة الرشيدة.
وقال: قد كان لقواتنا البحرية الملكية السعودية ولله الحمد نصيب وافر من هذا الدعم من خلال المشاريع الجديدة التي تنفذها والذي سيعزز من قدراتها، ويجعلها في مصاف القوات البحرية المتقدمة في المنطقة، وسيمكنها من أداء واجبها الوطني وحماية المصالح الوطنية على أكمل وجه،
وبعث معاليه تحية إجلال وتقدير لكافة القوات العسكرية الباسلة التي ظلت تلبي نداء الوطن، وبكل عزة واقتدار فرجالها البواسل صنعوا الانتصارات، وكتبوا قصص البطولات الخالدة التي تزين صفحات المجد لهذا الوطن الشامخ بدمائهم الطاهرة، لتكون مسيرة الوطن حافلة بقصص الفداء والبذل والإقدام، ولذلك لزاماً علينا تخليد سير الشهداء وتعليمها للأجيال القادمة لتستقي منها أنبل وأقوى معاني البطولة والفداء، في الوطن الذي يعتز كل الاعتزاز بأبنائه الأبرار، وسيرتهم العطرة، وبطولاتهم وإقدامهم وبسالتهم، وكيف تصدوا لأذرع الفتنة، وكتبوا بدمائهم أروع آيات الانتصار.
وسأل الله تعالى أن يحفظ لبلادنا الغالية قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين وأن يديم علينا نعمتي الأمن والأمان.
ضيف في : 01-24-1441 09:54 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 256 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
0.00/10 (0 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك