وقفه مع ذكرى اليوم الوطني - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عمير alaqeq.net@hotmail.com 0541102322 الأربعاء 30 ربيع الثاني 1439 / 17 يناير 2018

جديد الأخبار الأرصاد تحذر من طقس الأربعاء على 4 مدن «» “قيادة التحالف” توضح ملابسات اعتراض وتدمير صاروخ باليستي فوق جازان «» “النيابة العامة” توضح عقوبة تزوير الأوراق التجارية أو المالية أو المصرفية أو وثائق التأمين «» ‏‫توقعات بصرف بدل غلاء المعيشة لمستفيدي الضمان.. الخميس «» “أمن الدولة” يوضح تفاصيل مقتل المطلوب الأمني عبدالله القلاف في عملية أمنية بالعوامية «» وزير النقل يعفي مدير الطرق بجازان ويوجه بفتح التحقيق مع عدد من المسؤولين «» شيفو يغادر الاهلي «» "تركي آل الشيخ" يعتمد تشكيل مجلس إدارة النصر «» أمير منطقة الباحة يعزي في وفاة الشيخ مبشر الطالبي «» "الوزراء" يثمن بيان ترامب حول الاتفاق النووي الإيراني «»
جديد المقالات وداعاً إبراهيم خفاجي «» قدسٌ حزين «» أسطورة الارهاب «» قياس مؤشرات الأداء و" رؤية المملكة العربية السعودية 2030 " «» استوصي بك " يا أمة إقرأ " خيراً «» كن انت كما انت «» وجوههم تتلألأ بنور الشاشة «» قلمٌ كاذب «» وطن داخل وطن «» فاتورة الدم «»


الأخبار التغطيات › وقفه مع ذكرى اليوم الوطني
وقفه مع ذكرى اليوم الوطني
   وقفه مع ذكرى اليوم الوطني


صحيفة العقيق : ان اليوم الوطني لبلادنا يمثل أغلى الذكريات واسماها وأجملها إلى النفوس كونه يرمز لهذا التطور والتوحد وهذا الكيان الشامخ بكل مقوماته ومعطياته الرائعة . فمن ذلك اليوم شع الضياء وبورك الغرس الذي نجني ثماره اليانعة بعد أن عزم الأمر الموحد الملك عبد العزيز طيب الله ثراه انتشال إنسان هذه الأرض من الفرقه والصراع والفقر والجهل الى الخير والامان والوحدة والتطور واعلاء كلمة التوحيد الخالده وكل ذلك من نقاء سريرته ونواياه الصادقة التي رسمت وحملت عزيمته الكبيرة نحو إرساء كيان يقوم على توحيد الله وتجديد دعوة المصطفى ودعوة الناس للاحتكام إلى كتاب الله الكريم والأخذ بكل أسباب التطور من تعليم وصحة واقتصاد وخلافه لتحقيق الحياة الكريمة لإنسان هذه الجزيرة وتحقق بحمد الله للموحد مبتغاه وانطوت البيد والجبال والسهول والسواحل تحت راية التوحيد الخالدة وانطلق المشروع الحضاري العملاق في سباق مع الزمن تدفعه للأمام أيادي بيضاء من ابناء الوطن من اجل رفعة الوطن ورخاء المواطن.فقد عاش الوطن فصولا من برامج التنمية عبر عقود رسم فيها الموحد يرحمه الله معالم الطريق وسار من بعده على النهج القويم أبناءه الملوك من بعده سعود وفيصل وخالد وفهد تغمدهم الله بواسع رحمته حتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز أطال الله في عمره والذي بلغت البلاد في عهده الزاهر مكانة مرموقة من الرقي والتطور والازدهار في شتي المجالات خاصة في مجال التوسع في التعليم العالي وفتح أبواب الابتعاث وتوسعة الحرمين وزيادة مستوى الخدمات الاجتماعية والاسكانية وكافة الامور التنموية والمدن الاقتصادية وتحسين مستوى دخول المواطنين في خطوات غير مسبوقة وبلوغ المملكة مكانة مرموقة على المسرح الدولي حتى أصبحت شريكا في القرار الدولي لما عرف عنها من اعتدال وحرص على السلام الدولي .وذلك فإن المملكة بعون الله وتوفيقه ماضيه إلي الأمام لتواصل حلقات التطور والتألق والمحافظة على تسارع الخطي في نموها ومتانة اقتصادها رغم المتغيرات الدولية وفوق هذا تعيش نعمة الأمن والأمان بينما تشهد بلدان العالم زعزعة في أمنها واستقرارها ولعل مرد هذا توفيق الله ثم تحكيم المملكة لكتاب الله وسنة رسوله وانتهاجها خطوات تسعى خلالها إسعاد المواطن ورفعة الوطن منذ بداية التأسيس حتى وقتنا الحاضر نسأل الله أن يديم على وطننا العزة والرخاء وأن يحفظ قيادتها وأن يقي الوطن شر الفتن ودمت ياوطني في رفعة وشموخ .

د/ حامد بن مالح الشمري

وكيل إمارة منطقة الباحة
ضيف في : 11-03-1433 03:36 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1027 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
9.01/10 (15 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك