تحياتي لمشاعري - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الخميس 24 رمضان 1442 / 6 مايو 2021

جديد الأخبارمكتبة الملك عبدالعزيز العامة توثق رحلة الألماني كارستن نيبور للشرق «»"التخصصي": الأول في القطاع الصحي والرابع ضمن أفضل 10 شركات في المملكة للتطور المهني «»شرطة مكة المكرمة : القبض على مقيمين اثنين ارتكبا عدداً من الجرائم «»هيئة تقويم التعليم والتدريب توقع اتفاقية الاعتماد المدرسي مع إدارة تعليم الهيئة الملكية بينبع «»وزير الثقافة والإعلام السوداني يزور المسجد النبوي «»أمين منطقة الباحة يتفقد عدداً من المشروعات الجاري تنفيذها بالمنطقة «»سعادة اللواء متقاعد " يحيى بن سرور الزايدي " إلى رحمة الله «»سمو أمير الرياض يدشن حملة "أخرج زكاتك من بيتك" «»كلية الملك خالد العسكرية تخرج غداً الدورة الـ 32 للضباط الجامعيين «»الرئيس العام لشؤون الحرمين يدشن تطبيق (لوامع الأذكار) «»
جديد المقالاتاستوصوا بهن خيرا «»كورونا .... كفاك «»شكراً يا معالي الرئيس «»دعوا الخلق للخالق «»سوق الغبار الشعبي «»اليوم الوطني الـ "90" همة حتى القمة! «»تحياتي لمشاعري «»اسرائيل والمصالح العربية! «»مركز جرب.. وقصة الفيل المكذوبه «»العنوسه .. أسباب وحلول !! «»


المقالات قلم حُر ✒ › تحياتي لمشاعري
تحياتي لمشاعري
ناصر محسن المسلمي
ناصر محسن المسلمي
01-21-1442 02:09 AM
عندما تخالط الناس ... و تعيش إنسان اجتماعي يشارك الجميع (( يفرح لفرحهم و يحزن لحزنهم و يواسيهم و يعزيهم و يساندهم و ما الى ذلك من الحياة الاجتماعية الوسطيه )) عندها لن ينقدك احد و ستكون حتماً راضياً عما تقدم ....

لكن ان تُسلم مشاعرك و أحاسيسك و حياتك للآخرين ... و تستسلم لهم جملةً و تفصيلاً ... ففرحك و سرورك و حزنك و سعادتك مربوطه بهم و بمزاجهم ... يريدونك ان تكون مثل ما يريدون و متى ما يشاؤون ... لا اعتبار لمشاعرك و لا لأحاسيسك و لا لحياتك ...

عندها ... انت أصبحت أسيرًا و تابعاً مأسور المشاعر و الاحاسيس ... لا تملك الا ان تنتظر شفقه ورحمه من أحدٍ ما ...

املك مشاعرك و اطلق لها مجالات السعاده و الفرح المتعددة .. لا تضيق على نفسك منابع السعاده و الوناسه و الانشراح ...

انظر للحياه بتفائل و ايجابيه ... ما فات لا يمكن ان يعود .... و اليوم عشه بكل جزئياته و غدا لا تحمل همه ...


انت تستحق الابتسامه و السعاده و تستحق ان تعيش بكرامه و براحه و هدوء بال .... بعيدا عن كل كدر و ضيق و هم ..... و من اتاك ليزيدك هماً و ضيقاً و حزناً ... فقل له قف و عد حيث اتيت .. فما عندي من هموم الحياه يكفي و يفيض ... اما كن من أسباب سعادتي و اُنسي و الا فابحث عن غيري


دمتم بسعادة و محبة و هناء
تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 13949 |
2.26/10 (21 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter