"شرطة الرياض" تداهم عدداً من المواقع بحثاً عن الطفلة "جوري".. وتؤكد: العثور عليها بات قريباً - صحيفة العقيق الإلكترونية

ترخيص 1361رئيس التحرير:محسن عميرalaqeq.net@hotmail.com0541102322الخميس 24 رمضان 1442 / 6 مايو 2021

جديد الأخبارمكتبة الملك عبدالعزيز العامة توثق رحلة الألماني كارستن نيبور للشرق «»"التخصصي": الأول في القطاع الصحي والرابع ضمن أفضل 10 شركات في المملكة للتطور المهني «»شرطة مكة المكرمة : القبض على مقيمين اثنين ارتكبا عدداً من الجرائم «»هيئة تقويم التعليم والتدريب توقع اتفاقية الاعتماد المدرسي مع إدارة تعليم الهيئة الملكية بينبع «»وزير الثقافة والإعلام السوداني يزور المسجد النبوي «»أمين منطقة الباحة يتفقد عدداً من المشروعات الجاري تنفيذها بالمنطقة «»سعادة اللواء متقاعد " يحيى بن سرور الزايدي " إلى رحمة الله «»سمو أمير الرياض يدشن حملة "أخرج زكاتك من بيتك" «»كلية الملك خالد العسكرية تخرج غداً الدورة الـ 32 للضباط الجامعيين «»الرئيس العام لشؤون الحرمين يدشن تطبيق (لوامع الأذكار) «»
جديد المقالاتاستوصوا بهن خيرا «»كورونا .... كفاك «»شكراً يا معالي الرئيس «»دعوا الخلق للخالق «»سوق الغبار الشعبي «»اليوم الوطني الـ "90" همة حتى القمة! «»تحياتي لمشاعري «»اسرائيل والمصالح العربية! «»مركز جرب.. وقصة الفيل المكذوبه «»العنوسه .. أسباب وحلول !! «»


الأخبار مسرح الحوادث › "شرطة الرياض" تداهم عدداً من المواقع بحثاً عن الطفلة "جوري".. وتؤكد: العثور عليها بات قريباً
"شرطة الرياض" تداهم عدداً من المواقع بحثاً عن الطفلة "جوري".. وتؤكد: العثور عليها بات قريباً


صحيفة العقيق - متابعة : تواصل شرطة منطقة الرياض عمليات البحث، للعثور على الطفلة جوري الخالدي، التي اختطفت يوم الجمعة الماضي، أثناء وجودها رفقة والديها في مستوصف طبي بالرياض، حيث داهمت إدارة التحريات والبحث الجنائي بالشرطة عدداً من المواقع المشتبه فيها بحثاً عن الطفلة.

وبحسب المصادر وفقا لصحيفة "الرياض"، فإن إدارة التحريات استجوبت بعض الأشخاص الموجودين في تلك المواقع، للتعرف على الشخص الذي رصدته كاميرات المراقبة داخل المستوصف، والذي استدرج الطفلة وظلّ يلاعبها حتى أركبها في سيارته وغاب عن الأنظار.

وطمأنت شرطة الرياض، أسرة الطفلة، بأن عمليات البحث مستمرة، وأن العثور عليها بات قريباً.
ضيف في : 02-13-1437 02:23 PM | تعليقات : 0 | إهداء : 0 | زيارات : 1878 | طباعة | حفظ بإسم | حفظ PDF
1.87/10 (34 صوت)

  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


تعليقات الفيس بوك